.
.
.
.

الجزائر: الأمن يوقف 17 مشتبها بهم خططوا لتنفيذ عمليات مسلحة

الشرطة الجزائرية: المشتبه بهم تعاونوا مع أطراف تتبنى النزعة الانفصالية، وتُعرف بحركة انفصال القبائل أو اختصاراً "الماك"

نشر في: آخر تحديث:

أوقف الأمن الجزائري 17 مشتبها بهم كانوا يحضرون لتنفيذ عمليات مسلحة في البلاد.

وقال بيانٌ للشرطة الجزائرية، الأربعاء، إن المشتبه بهم تعاونوا مع أطراف تتبنى النزعة الانفصالية، وتُعرف بحركة انفصال القبائل أو اختصاراً "الماك"، وكانت المجموعة تنشط على مستوى ولايات تيزي وُّزو وبجاية والبويرة.

وبث التلفزيون العمومي الجزائري، مساء الأربعاء، حصة تلفزيونية تحت عنوان "سقوط خيوط الوهم"، تتضمن اعترافات أشخاص ينتمون للحركة الانفصالية "الماك" حول نشاط مسلح.

وأكد البيان أن الأدلة الرقمية واعترافات المشتبه فيهم المتوصل إليها خلال التحقيق الابتدائي، كشفت أن أعضاء هذه الجماعة الإرهابية كانت على تواصل دائم مع جهات أجنبية عبر الفضاء السيبرياني.

كما أن عناصر الجماعة كانوا ينشطون تحت غطاء جمعيات ومنظمات للمجتمع المدني متواجدة بالكيان الصهيوني ودولة من شمال إفريقيا.

وحسب ذات المصدر فإن عمليات تفتيش منازل المشتبه فيهم، التي تمت تحت إشراف الجهات القضائية المختصة، مكنت من حجز وثائق ومستندات دالة على اتصالات مستمرة مع مؤسسات الكيان الصهيوني، أسلحة وعتاد حربي، رايات ومناشير تحريضية خاصة بالمنظمة الإرهابية الماك MAK.