.
.
.
.

جديد تصريحات المرزوقي.. محكمة تونسية تفتح تحقيقاً

الرئيس السابق كان وصف النظام في بلاده بـ"الدكتاتوري"

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن أثارت التصريحات الأخيرة للرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، جدلا في الشارع التونسي، لا سيما إثر اعتبارها بمثابة تحريض على البلاد، وعقب مطالبة الرئيس قيس سعيّد، وزيرة العدل بفتح تحقيق قضائي بشأنها، تحرّكت محكمة الاستئناف اليوم الجمعة.

فقد أعلنت المحكمة فتح تحقيق حول كلام المرزوقي، الذي وصف فيه النظام الرئاسي بتونس خلال وقفة احتجاجية في فرنسا قبل أيام بالدكتاتوري، ملمحاً إلى ضرورة محاسبته.

وأفاد الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف الحبيب الترخاني، أنه تم فتح تحقيق بخصوص التصريحات الأخيرة الصادرة عن رئيس الجمهورية الأسبق منصف المرزوقي بفرنسا، وذلك استنادا إلى الفصل 23 من المجلة الجزائية، وبناء على الإذن الصادر من وزيرة العدل وبعد أن أذن الوكيل العام بمحكمة الاستئناف لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية، وفقاً لما نقلت إذاعة "موزاييك".

سحب جواز السفر الدبلوماسي

وكانت تصريحات المرزوقي أثارت موجة انتقادات ضده من قبل العديد من الأطراف السياسية والأحزاب.

كما طالبت "نقابة السلك الدبلوماسي" بسحب الجواز الدبلوماسي منه، معتبرة كلامه تحريضيا على تونس.

كما وصفت تصريحاته بالخطيرة، متهمة إياه بالسعي إلى إفشال القمة 50 لمنظمة الفرانكوفونية المقرر تنظيمها بتونس الشهر القادم.

"جريمة الخيانة العظمى"

فيما اعتبر حزب التحالف من أجل تونس، أن تصريح المرزوقي من فرنسا يشكل دعوة لدولة أجنبية من أجل معاداة تونس، ورأى أن تلك المواقف ترتقي إلى "جريمة الخيانة العظمى".

الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد

كذلك دعا سعيّد لاتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة من أجل سحب الامتيازات التي يتمتع بها المرزوقي كرئيس أسبق للجمهورية.

ولاحقا أعلن سعيد أنه سيسحب منه جواز السفر الدبلوماسي. وقال في اجتماع لمجلس الوزراء مشيراً إلى المرزوقي: "تعلمون كيف ذهب أحدهم إلى الخارج يستجديه لضرب المصالح التونسية، وأقولها اليوم، الذي قام بهذا سيسحب منه جواز السفر الدبلوماسي لأنه في عداد أعداء تونس".

يذكر أن منصف المرزوقي تولى رئاسة الجمهورية في تونس بين عامي 2011 و2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة