.
.
.
.

الخارجية الأميركية تطالب ليبيا بالتحقيق بمقتل مهاجرين

نشر في: آخر تحديث:

في ظل تداول تقارير عن وفيات في أوساط مهاجرين غير شرعيين في ليبيا، طالبت الخارجية الأميركية السلطات الليبية التحقيق في تلك المزاعم.

وحضت الخارجية الأميركية ليبيا على تخفيف محنة المهاجرين، داعية طرابلس إلى معالجة اكتظاظ مراكز احتجاز المهاجرين غير الشرعيين.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قالت الثلاثاء الماضي، إن قوات الأمن الليبية استخدمت القوة على نحو "غير ضروري وغير متناسب" لاحتجاز مهاجرين أفارقة وأطلقت النار عليهم مما أودى بحياة بعضهم، مطالبةً بإجراء تحقيقات فورية.

احتجاز الآلاف

واعتقلت السلطات في طرابلس، على مدى الأسبوعين المنصرمين، آلافا منهم واحتجزتهم في مراكز اعتقال في إطار حملة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز".

بدورها، قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) يوم الثلاثاء الماضي، إن نحو 250 طفلا منهم عشرات من الرضع كانوا ضمن آلاف المحتجزين في الحملة الأخيرة. وأضافت أنهم يواجهون "مخاطر مباشرة" في مراكز الاعتقال في طرابلس.

فرار مهاجرين ليبيا 8 اكتوبر 2021
فرار مهاجرين ليبيا 8 اكتوبر 2021

من جانبها، أوضحت حكومة الوفاق الوطني الليبية أنها تتعامل مع قضية معقدة في ملف الهجرة غير الشرعية إذ تمثل مأساة إنسانية إلى جانب عواقبها الاجتماعية والسياسية والقانونية على المستويين المحلي والدولي.

يذكر أن في ليبيا نحو 600 ألف مهاجر، بحسب بيانات الأمم المتحدة، أغلبهم من أفريقيا جنوب الصحراء.