.
.
.
.

لأول مرة بتونس.. حرمان جماهير الكرة من مشاهدة المباريات

نشر في: آخر تحديث:

أكد اتحاد كرة القدم في تونس، عدم منعه التلفزة الوطنية، من بث مباريات الدوري الأول للمحترفين، وذلك ردا على إعلان التلفزيون الحكومي تعذر تأمينه النقل المباشر كما جرت العادة.

إلى هذا، قال الاتحاد في بيان له السبت، "إنّ عدم نقل مباريات الدوري للموسم الرياضي الجديد، يعود إلى مؤسسة التلفزة التونسية"، مؤكداً "أنه بالرغم من الديون المتخلدة بذمتها، فإن الاتحاد لم يمنعها من البث"، محملا إياها "مسؤوليته حرمان الجماهير الرياضية من متابعة المقابلات" .

جاء هذا البيان ردا على بيان سابق للتلفزة، أعربت من خلاله عن "أسفها لفشل المحاولات المتكرّرة لمراجعة العلاقة التعاقدية مع اتحاد كرة القدم بما يحفظ ديمومة نفاذ الجمهور الرياضي لمختلف المقابلات وبما يحفظ حقوقها ومركزها القانوني في هذه العلاقة"، في إشارة إلى الأعباء المالية لحقوق البث.

وشددت، على"أنها لم تحظَ بأي تجاوب من طرف الاتحاد"، ما أدى إلى تعذر تأمين نقل هذه المقابلات" وذلك "إلى حين رفع هذا الإشكال المبدئي المتعلق بالمبادئ التي يجب أن تحكم هذه العلاقة التعاقدية"، بحسب نص البيان.

وخلفت هذه الأزمة بين اتحاد الكرة الذي يقوده الرجل القوي وديع الجريء والمؤسسة الحكومية، استياء واسعا لدى الجماهير الرياضية، على خلفية حرمانها من متابعة مبارت دوي المحترفين للمرة الأولى.

كانت الجماهير الرياضية قد اضطرت لمتابعة مقابلات المنتخب التونسي لكرة القدم في التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم، عبر محطة ليبية بعد تعذر نقلها أيضا من قبل التلفزيون الحكومي.

يذكر أن اليوم السبت، سيكون ضربة البداية للدوري الأول للمحترفين في الموسم الرياضي 2021-2022، الذي يشهد عودة فريق "هلال الشابة "بعد تجميد نشاطه من قبل اتحاد الكرة، لكن المحكمة الرياضية الدولية أبطلت القرار.