.
.
.
.
تونس

تونس.. اتحاد الشغل يعلن عن لقاءات مرتقبة مع الرئيس قيس سعيّد

الاتحاد كان حذر في بيان من استدامة الوضع الاستثنائي في البلاد، داعياً إلى تحديد آجال قريبة لإنهائها

نشر في: آخر تحديث:

كشف الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، محمد علي البوغديري، الاثنين، أن لقاءات مرتقبة ستنطلق قريبا بعد تشكيل الحكومة بين الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي والرئيس قيس سعيّد، وذلك لمناقشة عدد من الملفات أبرزها الوضع العام بالبلاد.

وأوضح البوغديري، في تصريح لراديو "جوهرة اف ام"، أن اتحاد الشغل معني بالحوار الوطني الذي أعلن عنه الرئيس سعيد، لأنه قوة حقيقية في البلاد، وفق قوله.

وكان اتحاد الشغل قد حذر في بيان، السبت، من استدامة الوضع الاستثنائي، داعيا إلى تحديد آجال قريبة لإنهائها، منبها من تعميق النزعة الانفرادية في اتّخاذ القرار ومن مواصلة تجاهل مبدأ التشاركية.

كما طالب الاتحاد، في بيانه، بتوضيح الأهداف والآليات والتدابير المتعلّقة بالحوار الوطني الذي أعلن عنه الرئيس سعيد، معتبرا أن إنقاذ البلاد مسؤولية جماعية.

وفيما لا تزال مواقف الرئيس التونسي الأسبق، منصف المرزوقي، تتفاعل في الشارع، دان الاتحاد العام التونسي للشغل، السبت، ما سمّاه "تحريض" بعض الأشخاص ضد تونس "بدعوى الدفاع عن الديمقراطية".

وأكد في بيان رفضه للتدخلات الأجنبية والتداول في الأوضاع الداخلية التونسية والتي يعتبرها "مساساً بالسيادة الوطنية".

كما دعا الاتحاد العام للشغل "للتصدي إلى دعوة البعض لجهات أجنبية للخوض في الشأن الداخلي للبلاد من أجل تأمين عودتهم إلى الحكم والهيمنة على مفاصل الدولة".

كذلك أعرب عن ترحيبه بتشكيل الحكومة، قائلاً إنها "خطوة أولى على طريق تجاوز الأزمة". وطالب الحكومة بتوضيح أولوياتها وتحديد خططها.