.
.
.
.
الأزمة الليبية

المنفي والوفد الأممي: مؤتمر استقرار ليبيا رسالة سياسية مهمة للجميع

تم التأكيد على مساهمة الأمم المتحدة في دعم الانتخابات ومتابعة نتائج أعمال اللجنة العسكرية المشتركة في ملف إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من كافة الأراضي الليبية

نشر في: آخر تحديث:

ذكر المجلس الرئاسي الليبي، اليوم الخميس، أن رئيسه محمد المنفي ورئيسة وفد الأمم المتحدة المشارك في مؤتمر استقرار ليبيا، روز ماري ديكارلو، أكدا خلال اجتماع في طرابلس على إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بشكل متزامن وفي موعدها المحدد.

وقال المجلس في بيان إنه تم التأكيد على مساهمة الأمم المتحدة في دعم الانتخابات ومتابعة نتائج أعمال اللجنة العسكرية المشتركة في ملف إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من كافة الأراضي الليبية.

وأشار البيان إلى أن ديكارلو أكدت أن انعقاد مؤتمر استقرار ليبيا "يعد رسالة سياسية مهمة للجميع".

وتستضيف العاصمة طرابلس، اليوم الخميس، "مؤتمر دعم استقرار ليبيا"، الذي يشارك فيه ممثلون عن عدد من الدول، ويهدف لإعطاء دفعة للمسار الانتقالي قبل شهرين من انتخابات رئاسية مصيرية للبلاد.

وقد أعلنت وزارة الخارجية الليبية أن وزيري خارجية السعودية، الأمير فيصل بن فرحان، ومصر سامح شكري وصلا اليوم إلى طرابلس لحضور المؤتمر، بينما كانت السفارة الأميركية قد أعلنت في وقت سابق اليوم وصول مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، يال لمبرت، والسفير الأميركي ريتشارد نولاند لحضور المؤتمر.