.
.
.
.
الأزمة الليبية

بن فرحان للعربية: إجماع على ضرورة خروج القوات الأجنبية من ليبيا

شهد المؤتمر مشاركة مسؤولين عرب ودوليين بارزين

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان في حديث للعربية والحدث إن "رؤية المملكة كانت دوما تؤكد على قدرة الليبيين على حل مشاكلهم".

وأضاف: أن "انعقاد المؤتمر يؤكد توافر الإرادة الليبية لحل القضايا"، مشيرا إلى "إجماع عربي ودولي على ضرورة خروج القوات الأجنبية من ليبيا".

وقال وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور أحمد الناصر، الذي شارك المنقوش في إدارة الجلسة إن الكويت تؤيد إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المقرر يوم 24 ديسمبر.

وشهد مؤتمر "مؤتمر دعم استقرار ليبيا" مشاركة مسؤولين عرب ودوليين بارزين، على رأسهم وزراء خارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان، ومصر سامح شكري، وفرنسا جان إيف لودريان، والجزائر رمطان لعمامرة، والكويت أحمد ناصر الصباح.

مؤتمر استقرار ليبيا
مؤتمر استقرار ليبيا

وفي الكلمة الافتتاحية للمؤتمر قال رئيس الوزراء الليبي عبدالحميد الدبيبة إن عقد هذا المؤتمر في طرابلس "يعيد رمزيتها كعاصمة لكل الليبيين".

وأضاف أن "جهود الدول الشقيقة والصديقة أسهمت في وقف الحرب" في ليبيا، مضيفاً: "ندعم المفوضية العليا للانتخابات لإجراء الاستحقاقات في موعدها.. وعلى جميع الليبيين احترام نتائج الانتخابات المرتقبة".

كما رأى أن "الوجود العسكري الأجنبي في ليبيا يزعج الجميع.. يجب التفاهم مع كل الأطراف لحل ملف الوجود العسكري الأجنبي في ليبيا". وتابع: "القرار الليبي أصبح بيد الليبيين ونعمل على استقرار حقيقي".