.
.
.
.
تونس

واشنطن: نحترم المسار الديمقراطي في تونس بعد 25 يوليو

السفير الأميركي في تونس: علاقتي طيبة بالرئيس قيس سعيد قبل وبعد 25 يوليو

نشر في: آخر تحديث:

أكد سفير الولايات المتحدة في تونس، دونالد بلوم، أن بلاده "تحترم وتدعم المسار الديمقراطي في تونس منذ أكثر من 10 سنوات وحتى بعد 25 يوليو الماضي"، وفق تصريح أدلى به لراديو "موزاييك" اليوم الخميس.

وأضاف السفير الأميركي أن بلاده "ستواصل دعم تونس لإيمانها بتواصل نجاح الديمقراطية فيها"، مثمناً ما وصفه بـ"طريقة التواصل والحوار الأخير مع الرئيس قيس سعيد في توضيح رؤيته للحفاظ على المسار الديمقراطي"، في إشارة إلى اللقاءات التي جمعت سعيّد مؤخراً بمسؤولين أميركيين.

كما قال السفير الأميركي أن علاقته طيبة بالرئيس قيس سعيد "قبل وبعد 25 يوليو".

مظاهرة في تونس مطلع أكتوبر تأييداً لقرارات قيس سعيد
مظاهرة في تونس مطلع أكتوبر تأييداً لقرارات قيس سعيد

وبخصوص تحركات واشنطن للتدخل لصالح تونس لدى المؤسسات المالية الدولية لمواجهة أزمتها المالية المتفاقمة، قال بلوم إن بلاده "تواصل دعمها للاقتصاد التونسي"، مشدداً في المقابل على أن "هناك مسؤولية تقع على عاتق حكومة نجلاء بودن، تقتضي المضي في تنفيذ برنامجها الإصلاحي وأخذ القرار لإنقاذ الوضع الاقتصادي، حتى وإن كان القرار صعباً".

وأضاف: "لا وجود لتطورات جديدة للتحركات الأميركية في علاقة تونس بالممولين الدوليين"، داعياً حكومة بودن "للتواصل والنقاش مع المؤسسات المالية الدولية مباشرة"، وفق تعبيره.

رئيسة الحكومة التونسية الجديدة نجلاء بودن
رئيسة الحكومة التونسية الجديدة نجلاء بودن