.
.
.
.
الأزمة الليبية

وزيرة خارجية ليبيا للعربية: الحكومة المنتخبة ستواصل مسار سحب المرتزقة

ذكرت المنقوش أن "الإصرار على خروج جميع المرتزقة سيكون عقبة أمام الانتخابات، لأن خروج المرتزقة ملف معقد، ولن يحصل في يوم واحد".

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزيرة خارجية ليبيا، نجلاء المنقوش، في مقابلة خاصة مع قناة "العربية"، إن الحكومة المنتخبة ستواصل مسار سحب المرتزقة والقوات الأجنبية.

وذكرت المنقوش أن "الإصرار على خروج جميع المرتزقة سيكون عقبة أمام الانتخابات، لأن خروج المرتزقة ملف معقد، ولن يحصل في يوم واحد".

وأوضحت وزيرة الخارجية الليبية أن "انسحاب 20% من المرتزقة قبل الانتخابات سيكون عامل ثقة".

من مؤتمر دعم استقرار ليبيا
من مؤتمر دعم استقرار ليبيا

وأكدت أن "الحكومة الليبية قامت بدورها بشأن الانتخابات، ونترقب دور البرلمان".

كما أشادت المنقوش بدور اللجنة العسكرية الليبية 5+5 التي جمعت الشرق والغرب.

وأعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، وصول المجموعة الأولى من المراقبين التابعين لها إلى العاصمة طرابلس، لمساعدة الأطراف الليبية على مراقبة وتطبيق وقف إطلاق النار.

وفي شهر فبراير الماضي، وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار إرسال فريق دولي يتكوّن من 60 مراقبا، لمراقبة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، وذلك بناء على طلب من اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، نشر مراقبين مدنيين وغير مسلحين من الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية.

وبعد 7 أشهر من ذلك، قالت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة روزماري ديكارلو، إن "المجموعة الأولى وصلت إلى طرابلس لدعم آلية مراقبة وقف إطلاق النار"، مشيرة إلى أن آلية المراقبة "ستكون بقيادة ليبية".

وشددت المنقوش في حديثها مع العربية على أن عقد مؤتمر استقرار ليبيا في طرابلس الخميس، أكد أن البلاد تتعافى.

هذا وذكر المجلس الرئاسي الليبي، الخميس، أن رئيسه محمد المنفي ورئيسة وفد الأمم المتحدة المشارك في مؤتمر استقرار ليبيا، ديكارلو، أكدا خلال اجتماع في طرابلس على إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بشكل متزامن وفي موعدها المحدد.

محمد المنفي (أرشيفية من رويترز)
محمد المنفي (أرشيفية من رويترز)

وقال المجلس في بيان، إنه تم التأكيد على مساهمة الأمم المتحدة في دعم الانتخابات ومتابعة نتائج أعمال اللجنة العسكرية المشتركة في ملف إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من كافة الأراضي الليبية.

وأشار البيان إلى أن ديكارلو أبرزت أن انعقاد مؤتمر استقرار ليبيا "يعد رسالة سياسية مهمة للجميع".

وعن علاقة طرابلس وواشنطن، وزيرة الخارجية الليبية قالت للعربية أيضا إن السياسة الأميركية تدرك أن استقرار ليبيا مهم للمنطقة، وأضافت أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لها ثقل إيجابي داعم للانتخابات.

المنقوش صرحت للعربية بأن البعض لا يتفهم تصريحات لها، مشيرة إلى أن كثيرين لا يتفهمون تعقيدات الوضع الليبي.