.
.
.
.
الأزمة الليبية

"النواب" الليبي يدعو لجلسة في طبرق.. وسفير أميركا يؤكد على الانتخابات

وصول أول مجموعة من مراقبي المنظمة الدولية لدعم آلية مراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

دعت رئاسة مجلس النواب الليبي، الخميس، أعضاءه لحضور جلسة رسمية الاثنين المقبل في مقر المجلس بمدينة طبرق.

ولم تذكر رئاسة المجلس في بيانها أي تفاصيل عن سبب الدعوة أو ما سيناقش فيها.

كما أفاد مراسل "العربية"، الخميس، أن رئيس حكومة الوحدة الليبية، عبدالحميد الدبيبة، شكّل وفدا وزاريا سيزور مدينة بنغازي، وسيرأس الوفد نائب الدبيبة.

وشهد الأحد الماضي، إشارة لبوادر تصدع في الحكومة الليبية، حيث أعلن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، حسين القطراني، أن رئيس الحكومة الدبيبة، "لا يمتلك الخبرة الإدارية"، مؤكدا أن "القرار ليس بيده".

وأصدر القطراني تعليماته للوزراء والمسؤولين الممثلين لإقليم برقة في حكومة الوحدة الوطنية، بعدم تنفيذ أية قرارات أو تعليمات صادرة عن رئيس مجلس الوزراء إلا بعد الرجوع إليه. وجاءت تعليمات القطراني خلال اجتماع عقده في بنغازي.

وشدد القطراني على ضرورة التزام رئيس الحكومة بمعاملة ممثلي برقة كشركاء في الوطن وإعطاء الإقليم حقه، وتنفيذ كافة بنود الاتفاق السياسي. واتهم الدبيبة "بتجاهل مطالب وحقوق المنطقة الشرقية في ليبيا".

واشنطن تتمسك بانتخابات ليبيا

هذا ونقلت منصة "فواصل" الليبية، الخميس، عن سفير الولايات المتحدة ومبعوثها الخاص إلى ليبيا، ريتشارد نورلاند، أن إجراء الانتخابات في موعدها المحدد "لا يزال ممكنا".

ريتشارد نورلاند
ريتشارد نورلاند

وأوضح نورلاند أن "من المهم الآن أن يدرك القادة الليبيون من كل الأطراف أن الوقت حان للتسوية".

وتابع: "نعلم أن ثمة شكوكا ومخاوف من أن يزيد إجراء الانتخابات الأمور في ليبيا سوءا"، لكنه أضاف أنه يعتقد أن "الانتخابات ستقود ليبيا إلى وضع أفضل لكل الليبيين".

وحث السفير الأميركي كل الأطراف الليبية على "بذل أقصى جهد للوصول لأكبر قدر من الإجماع لإجراء الانتخابات في موعدها".

وإلى ذلك، أعلنت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو، أن أول مجموعة من مراقبي المنظمة الدولية لدعم آلية مراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا وصلت الخميس.

وغردت ديكارلو على "تويتر": "شددت في مؤتمر دعم استقرار ليبيا على أن إجراء انتخابات حرة ونزيهة في الوقت المناسب أمر بالغ الأهمية"، مشيرة إلى أن خطة عمل لجنة 5+5 للانسحاب التدريجي والمتوازن لجميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية هي "إنجاز مهم".

هذا وقالت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش في ختام أعمال مؤتمر دعم استقرار ليبيا، الذي عقد في العاصمة الليبية طرابلس الخميس، والذي شارك فيه ممثلون عن عدد من الدول، بهدف إعطاء دفعة للمسار الانتقالي قبل شهرين من انتخابات رئاسية مصيرية للبلاد، إن الحكومة الليبية ملتزمة بالعمل من أجل عقد الانتخابات الليبية في موعدها.

وأشارت المنقوش إلى أن مؤتمر دعم استقرار ليبيا أكد على التزام الحكومة بتنفيذ قرارات مجلس الأمن بشأن ليبيا ومخرجات مؤتمر برلين وملتقى الحوار.

وأفادت مصادر أن خلافاً مفاجئاً بين بعض الوفود تسبب في حجب بيانه الختامي، وفق تقارير إعلامية ليبية.