.
.
.
.

اختطاف عضو مجلس إدارة مؤسسة النفط بمطار معيتيقة

مؤسسة النفط طالبت المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة بالتدخل للإفراج عن المسؤول

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر "العربية/الحدث"، السبت، باختطاف بلقاسم شنقير عضو مجلس إدارة مؤسسة النفط الليبية بمطار معيتيقة.

وطالبت المؤسسة الوطنية للنفط، المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة بالتدخل للإفراج عن المسؤول، مؤكدة أن تحالفاً من الميليشيات والمهربين والسياسيين الفاسدين وراء توقيف شنقير.

"توقيف تعسفي"

كما حذّرت من تداعيات ما اعتبرته "توقيفاً تعسفياً" على سير العمليات بقطاع النفط.

وطالبت المؤسسة، المجلس الرئاسي، وحكومة الوحدة الوطنية الموقتة ومكتب النائب العام باتخاذ كل الإجراءات القانونية، مناشدة الأمم المتحدة ومنظمات العفو الدولية وحقوق الإنسان بالتدخل الفوري والعاجل لإطلاق شنقير.

بلقاسم شنقير
بلقاسم شنقير

حالة فوضى

يشار إلى أن المؤسسة كانت أفادت بأن شنقير قد أوقف بمطار معيتيقة الدولي، أثناء عودته من خارج البلاد برفقة أسرته، معتبرة أن ذلك يعكس حالة من التخبط والفوضى بالبلاد وعدم اتباع الإجراءات الرسمية في الاستدعاء والتحقيق.

كما حملت الجهات الخاطفة مسؤولية عودته لأسرته سالما بأسرع وقت ممكن دون قيد أو شرط.