.
.
.
.

جريمة تهز تونس.. أم تذبح طفليها ثم تنتحر لخلاف مع زوجها

بعد طعن ابنيها.. ألقت الأم بنفسها من الطابق الثالث لتلفظ أنفاسها الأخيرة أثناء نقلها إلى المستشفى

نشر في: آخر تحديث:

أقدمت أم تونسية، اليوم الخميس، على ذبح طفليها بسكيّن في محافظة سيدي بوزيد وسط البلاد، قبل أن تقدم على الانتحار بإلقاء نفسها من الطابق الثالث، بسبب خلاف مع زوجها، مما تسبب في وفاة الابن صاحب السنة ونصف من العمر، وإصابة الطفلة بجروح، في جريمة بشعة هزّت التونسيين.

وفي التفاصيل، أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد جابر الغنيمي، أن خلافا نشب بين زوجين قاطنين في منطقة أولاد حفوز من محافظة سيدي بوزيد، انتهى بوفاة طفل يبلغ من العمر سنة ونصفا على عين المكان، وإصابة طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات تم إسعافها لاحقا وإنقاذ حياتها، بعدما أقدمت والدتهما على طعنهما بسكين.

تعبيرية
تعبيرية

وأضاف الناطق الرسمي في تصريح للإعلام المحلي أنه بعد طعن ابنيها، ألقت الأم بنفسها من الطابق الثالث، لتلفظ أنفاسها الأخيرة أثناء نقلها إلى المستشفى، مضيفا أن النيابة العامّة أذنت بفتح تحقيق في الحادثة.

وفي الفترة الأخيرة، ارتفعت معدلات الجريمة بمختلف أنواعها في تونس بشكل لافت، مما أثار قلقا شعبيا وسط دعوات بتعزيز الأمن لحماية المجتمع وبتفعيل عقوبات ردعية وإعادة العمل بعقوبة الإعدام.

وهذا الأسبوع، هزّت جريمة بشعة محافظة سوسة الساحلية، حيث تعرّض شاب في مقتبل العمر إلى عملية طعن بسكين أنهت حياته، إثر خلاف جدّ بينه وبين أحد الأشخاص أمام أحد المطاعم.