.
.
.
.

رئيس مجلس الدولة الليبي يدعو لمقاطعة الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

دعا رئيس مجلس الدولة الليبي، خالد المشري، من إسطنبول إلى مقاطعة الانتخابات.

وقال المشري، المحسوب على جماعة الإخوان، اليوم السبت: "قدمنا طعناً في قرارات مفوضية الانتخابات".

كما أضاف: "لم نشارك في إعداد قوانين الانتخابات الليبية لذلك لن نحميها".

إلى ذلك دافع عن الوجود التركي في ليبيا برفض مقررات مؤتمر باريس، زاعماً أن قوات أنقرة ومرتزقتها في ليبيا موجودة بشكل شرعي.

فيما ذكرت وسائل إعلام ليبية أن المشري طمأن تركيا بعدم السماح بأي طعن في الاتفاقية بين أنقرة وحكومة السراج.

وأشارت إلى أنه ينسق لمظاهرة أمام المحكمة العليا بطرابلس للمطالبة بفتح الدائرة الدستورية المغلقة للطعن في الانتخابات والمفوضية.

رفض التدخلات.. والانتخابات في موعدها

يذكر أن مؤتمر باريس الدولي من أجل ليبيا، الذي ضم ممثلين عن نحو 30 دولة، كان دعا أمس الجمعة في بيانه الختامي إلى إجراء انتخابات "جامعة"، تتسم بالمصداقية في موعدها بديسمبر، ولوح بفرض عقوبات على كل من يعرقلها.

كما شدد المجتمعون على "أهمية أن تلتزم جميع الجهات الفاعلة صراحة بإجراء انتخابات حرة ونزيهة".

من مؤتمر باريس حول ليبيا أمس الجمعة (أسوشييتد برس)
من مؤتمر باريس حول ليبيا أمس الجمعة (أسوشييتد برس)

كذلك أكدوا على الاحترام الكامل لسيادة ليبيا واستقلالها ووحدة أراضيها ووحدتها الوطنية، ورفض جميع التدخلات الأجنبية في شؤون البلاد.

لا خلاف

وكان كل من رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة، ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، أكدا في كلمة لهما خلال المؤتمر أمس، ألا خلاف على إجراء الانتخابات.

وقال الدبيبة إنه سيسلم السلطة إذا أُجريت انتخابات "بشكل توافقي ونزيه بين كل الأطراف". فيما أكد المنفي أيضاً أن المجلس سيسلم السلطة إذا "استطاعت المفوضية العليا للانتخابات تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية يوم 24 ديسمبر".