.
.
.
.

تونس: الكشف عن خلية إرهابية تتكون من 20 عنصرا بجندوبة

يلتقون ضمن مجموعات بصفة يومية بعد قضاء البعض منهم عقوبات بالسجن جراء تورطهم في قضايا ذات صبغة إرهابية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات التونسية ضبط خلية إرهابية، تتكون من 20 عنصرا بمحافظة جندوبة شمال غربي البلاد، تتولى رصد بعض المؤسسات الحيوية وتمركزات القوات الأمنية بالجهة.

وأوضحت وزارة الداخلية، في بيان مساء الجمعة، أنه تم الكشف عن هذه الخلية الإرهابية من طرف وحدات مكافحة الإرهاب التابعة للإدارة العامة للمصالح المختصة للأمن الوطني، مضيفة أنه بعد التحقيق مع المشتبه فيهم، تبين أنهم يلتقون ضمن مجموعات بصفة يومية، بعد قضاء البعض منهم عقوبات بالسجن جراء تورطهم في قضايا ذات صبغة إرهابية، قبل أن يتم إحالتهم على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ومواصلة الأبحاث.

وتعلن تونس من حين لآخر عن تفكيك خلايا إرهابية وإجهاض مخططات إرهابية بعمليات استباقية، وتعتبر أن ذلك مؤشراً جيداً على جاهزية قوات الأمن، التي تقاتل منذ سنوات إرهابيين موالين لتنظيمي "القاعدة" و"داعش" يتحصنون في جبال ولايات القصرين (وسط غرب)، وجندوبة والكاف (شمال غرب) الحدودية مع الجزائر، ولديهم خلايا نائمة داخل المدن.

ونفذت هذه التنظيمات العديد من العمليات الإرهابية أودت بحياة العشرات من الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب في أماكن متفرقة من التراب التونسي.

وفي حين تؤكد السلطات التونسية في كل مرة على أنها حققت نجاحات أمنية مهمة، إلا أنها ما زالت تشعر بالقلق على أمنها مع استمرار تحصن مجموعة إرهابية بجبالها المرتفعة، حيث تشدد على ضرورة مواصلة الحذر واليقظة إزاء خطر المجموعات المتطرفة المتحركة والمتجددة.