.
.
.
.

انتخابات ليبيا.. الدبيبة يرشّح نفسه رسمياً للرئاسة

عدد من تقدموا بأوراق ترشحهم للانتخابات الرئاسية وصل إلى 43 مرشحا حتى الآن

نشر في: آخر تحديث:

بعد تلميحه باللجوء إلى القضاء للطعن في المادة 12 من قانون الانتخابات الرئاسية التي تقصيه عن الترشح، وصل رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبد الحميد الدبيبة إلى مقر المفوضية العليا للانتخابات في طرابلس اليوم الأحد.

وقدّم الدبيبة أوراقه مرشحاً نفسه رسمياً للانتخابات الرئاسية الليبية.

"لحظة تاريخية فارقة"

كما وصف هذه اللحظة بأنها "تاريخية فارقة في عمر ليبيا"، قائلاً: "أستشعر حجم المسؤولية الكبرى لاستمرار البناء، وأقدم ملف ترشحي في الانتخابات الرئاسية القادمة".

كذلك دعا الشعب الليبي ألا يفقد الأمل في ظل الظروف "الملتبسة والصعبة" التي صاحبت مشوار الانتخابات، مؤكداً أن ليبيا لن تكون إلا "موحدة آمنة ذات سيادة".

أكثر من 40 مرشحاً

جاء ذلك في حين ذكرت وسائل إعلام محلية أن عدد من تقدموا بأوراق ترشحهم للانتخابات الرئاسية وصل إلى 43 مرشحا حتى الآن.

وكان الدبيبة قد شدد خلال زيارته إلى مدينة زوارة، أمس السبت، على أنه لن يسمح بالعبث التشريعي والقانوني، فمن أصول التشريع أنه شمولي وليس انتقائياً، معبّرا عن أمله في أن يكون القضاء في موعده التاريخي ليقول كلمته.

في موازاة ذلك، أفاد مراسل العربية/الحدث بأن عضو المؤتمر الوطني السابق الشريف الوفي، وسفير ليبيا السابق بالاتحاد الأوروبي حافظ قدور، ووزير الداخلية الأسبق عاشور شوايل من أبرز المتقدمين اليوم لسباق الرئاسة.

وكانت المفوضية أعلنت في بيان نشرته على صفحتها، قبل يومين، أن مكتب الإدارة الانتخابية بطرابلس استقبل الخميس الماضي، المرشحين عثمان عبدالجليل، وعبدالسلام يونس رحيل، وفتحي باشاغا، ومحمد خالد الغويل، ومروان عميش، وعبد الحكيم اكشيم، وإسماعيل الشتيوي، فيما استقبل مكتب الإدارة الانتخابية ببنغازي المرشح أسامة البرعصي.

سيف الإسلام القذافي (فرانس برس)
سيف الإسلام القذافي (فرانس برس)

فيما تقدم للانتخابات الرئاسية قبل الخميس، محمد أحمد الشريف، ومحمد علي المهدي، وأحمد امعتيق، وعلي زيدان، والعارف النايض، ومحمد المزوغي، وعبدالله ناكر، وفتحي بن شتوان، وعبدالحكيم زامونة، وخليفة حفتر، وأسعد محسن زهيو، وفيضان عيد حمزة، والسنوسي عبدالسلام الزوي، وعبدالحكيم بعيو، وسيف الإسلام القذافي.

آمال بإنهاء الصراع

يذكر أن المفوضية كانت فتحت في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، باب الترشح مستمراً حتى 22 من الشهر نفسه للانتخابات الرئاسية، و7 ديسمبر المقبل للانتخابات البرلمانية.

إلى ذلك يأمل الليبيون أن تساهم الانتخابات المقررة في إنهاء صراع مسلح عانى منه البلد سنوات طويلة.