.
.
.
.

أسماء جديدة انضمت..41 مرشحاً لانتخابات الرئاسة في ليبيا

المفوضية فتحت في 8 نوفمبر الجاري باب الترشح ويستمر حتى 22 من الشهر نفسه

نشر في: آخر تحديث:

قبل يوم واحد على إقفال باب الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، في ليبيا، ارتفع عدد المرشحين إلى 41، أبرزهم اليوم عبد الحميد الدبيبة، بحسب ما أكد مراسل "العربية/الحدث".

كما أضاف أن عضو المؤتمر الوطني السابق الشريف الوفي، وسفير ليبيا السابق بالاتحاد الأوروبي حافظ قدور، ووزير الداخلية الأسبق عاشور شوايل من بين أبرز المتقدمين اليوم، بالإضافة إلى الدبيبة.

مرشحون آخرون..

جاء ذلك بعدما أوضحت المفوضية في بيان نشرته على صفحتها، قبل يومين، أن مكتب الإدارة الانتخابية بطرابلس استقبل الخميس الماضي، المرشحين عثمان عبدالجليل، وعبدالسلام يونس رحيل، وفتحي باشاغا، ومحمد خالد الغويل، ومروان عميش، وعبد الحكيم اكشيم، وإسماعيل الشتيوي، فيما استقبل مكتب الإدارة الانتخابية ببنغازي المرشح أسامة البرعصي.

فيما تقدم للانتخابات الرئاسية قبل الخميس، محمد أحمد الشريف، ومحمد علي المهدي، وأحمد امعتيق، وعلي زيدان، والعارف النايض، ومحمد المزوغي، وعبدالله ناكر، وفتحي بن شتوان، وعبدالحكيم زامونة، وخليفة حفتر، وأسعد محسن زهيو، وفيضان عيد حمزة، والسنوسي عبدالسلام الزوي، وعبدالحكيم بعيو، وسيف الإسلام القذافي.

أما رئيس حكومة الوحدة الوطنية فكان ألمح في تصريحات أمس السبت إلى عزمه اللجوء للقضاء من أجل الطعن في المادة 12 من قانون الانتخابات الرئاسية، التي اعتبر أنها قد تقصيه عن الترشح.

قبول أولي

يذكر أن المفوضية كانت أوضحت سابقا أن قبول ملفات المترشحين يُعد مبدئياً، على أن تحال ملفات المتقدمين للترشح إلى كل من النائب العام، وجهاز المباحث الجنائية، والإدارة العامة للجوازات والجنسية.

وكانت المفوضية فتحت في 8 نوفمبر الجاري، باب الترشح على أن يستمر حتى 22 من الشهر نفسه للانتخابات الرئاسية، و7 ديسمبر المقبل للانتخابات البرلمانية.

فيما يأمل الليبيون أن تساهم الانتخابات المقررة في إنهاء صراع مسلح عانى منه البلد سنوات طويلة.