الأزمة الليبية

طرابلس.. 4 ميليشيات تسيطر على المدينة وتتنازع فيما بينها

"ميليشيات الردع الخاصة" تحل محل الشرطة بينما تتمركز "ميليشيا قوة الردع المشتركة" في "حي الإجرام والمخدرات"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

منذ سقوط نظام معمر القذافي، انتشرت في ليبيا عدد من الميليشيات المختلفة.

ومع دخول حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة إلى العاصمة طرابلس، سعت إلى عقد اتفاقيات مع عدد من المليشيات من أجل تسهيل عملها داخل العاصمة وضمان أمنها مقابل منحها دورا في المشهد المقبل.

عبد الرؤوف كارة
عبد الرؤوف كارة

وتضم ميليشيا طرابلس "ميليشيات الردع الخاصة" وهي من أكبر المجموعات المسلحة في العاصمة، ويقودها عبدالرؤوف كارة.

وتتخذ هذه الميليشيات من مجمع معيتيقة مقراً لها، وتتكون من حوالي 1500 عنصر وتحل محل الشرطة في طرابلس. و"ميليشيات الردع الخاصة" متورطة في تهريب السلاح والعناصر الإرهابية.

ومن ميليشيات طرابلس الأخرى، "ميليشيا النواصي" التي تضم مقاتلين غالبيتهم من "الجماعة الليبية المقاتلة". ويبلغ عدد مقاتليها نحو 2000 عنصر، وهي تمتلك أسلحة متوسطة، وتحظى بدعم الإخواني علي الصلابي.

علي الصلابي
علي الصلابي

كما تنشط في العاصمة الليبية "كتيبة ثوار طرابلس" التي يقودها أيوب بوراس وهي أكبر الميليشيات المسلحة المسيطرة على المدينة. وتضم هذه الميليشيات 9 مجموعات مسلحة متوزعة في غالبية مناطق طرابلس، وهي تتخذ من مناطق الفرناج وعين زارة وبئر الأسطا ميلاد مقراً لها.

يتراوح عدد أفرد "كتيبة ثوار طرابلس" بين 2800 و3500 عنصر. وقد تكفّلت هذه العناصر بحماية المجلس الرئاسي والمواقع الاستراتيجية.

ومن ميليشيات طرابلس أيضاً "ميليشيا قوة الردع المشتركة" التي يقودها عبدالغني الككلي الملقب بـ"غنيوة". وتتواجد هذه الميليشيا في حي أبو سليم الذي يعد مركزاً للإجرام والمخدرات. وتلعب هذه الميليشيا دوراً مهماً في المعادلة الأمنية والعسكرية في طرابلس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.