مصادر للعربية

ليبيا.. تشكيل لجنة روسية لبحث خروج المرتزقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كشفت مصادر لـ العربية/الحدث، اليوم الخميس، أن الاجتماع الأخير الذي جمع اللجنة العسكرية الليبية 5+5 وفريقاً من وزارتي الخارجية والدفاع الروسية أمس الأربعاء، بحث آلية خروج المرتزقة أو المقاتلين الأجانب.

وأضافت المصادر اليوم الخميس أنه تم بحث وعرض المعوقات التي من الممكن أن تعترض خروج المرتزقة أثناء التنفيذ.

كذلك، أوضحت أن "اللقاء مع الجانب الروسي كان مقبولاً وعرض خلاله على الحكومة الروسية آلية العمل"، مشيرين إلى أنه "تم الاتفاق مع على تشكيل فريق أو لجنة للتواصل معهم".

مرقبون دوليون

وقالت المصادر إنه سيتم الاتفاق مع هذه اللجنة أيضاً على المدة الزمنية وعلى عدد الذين سيتم سحبهم بالتوازن من ليبيا، مع وجود مراقبين دوليين ومحليين للإشراف على خروج هذه القوات.

كما، أوضحت أنه حتى الآن لم يتم الاتفاق على المواعيد وتاريخ الانسحاب من أي جهة أو متى سيتم تشكيل اللجنة.

في موازاة ذلك، قال مصدر لـ العربية/الحدث إن اللقاءات التي عقدت في القاهرة سابقا مع كل الدول ذات الشأن في ليبيا وهي السودان وتشاد والنيجر اتفقت على كل النقاط التي تم وضعها في آلية العمل لانسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية، وبعدها تم الانتقال إلى تركيا وعرضت عليهم آلية العمل وأبدوا استعدادهم للتعاون.

وكانت اللجنة العسكرية بحثت أمس الأربعاء، ملف انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، في موسكو.

اجتماعات في أنقرة

وقبل وصولها إلى موسكو، عقدت نهاية الأسبوع الماضي، عدة اجتماعات في أنقرة مع مسؤولي الدفاع التركية، حول الملف ذاته، وصفتها بـ"الإيجابية والمشجعة".

وكانت اللجنة المشتركة، التي تضم ممثلين عن القيادة العامة للجيش وممثلين عن حكومة الوفاق سابقة، توصلت في أقات سابقة إلى اتفاق حول خطة ومدة زمنية تقضي بقيام كل طرف بسحب المقاتلين الأجانب إلى نقاط ومواقع متفق عليها، ثم تبدأ عملية الإجلاء التدريجي لهم بشكل متزامن ومتوازن، وبحضور مراقبين دوليين تابعين للأمم المتحدة. ثم يتم توثيق الأعداد الحقيقية للمرتزقة، وتنتهي الخطة بترحيلهم على شكل دفعات متتالية.

فصائل موالية ل تركيا ارسال مرتزقة الى ليبيا
فصائل موالية ل تركيا ارسال مرتزقة الى ليبيا

خطة لم ترَ النور

لكن هذه الخطّة لم تجد طريقها إلى التنفيذ بعد، ولم يتمّ تحقيق أيّ تقدم ملموس في عملية إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية، رغم الإعلان عن نوايا حسنة من بعض الدول المعنية بهذا الملف (تشاد والسودان والنيجر)، مقابل تعنّت تركي ونفي روسي لعلاقتها بمقاتلي مجموعة "فاغنر" المتواجدين في ليبيا.

فيما تضغط السلطات الليبية ودول إقليمية وغربية لإخراج كل المرتزقة الأجانب من البلد، وتعتبر أن تحقيق الاستقرار والسلام الدائم في ليبيا، يرتبط بشكل مباشر بخروج نهائي لجميع القوات الأجنبية والمرتزقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.