قيادي مستقيل من النهضة: لا مستقبل للحركة بوجود الغنوشي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد القيادي المستقيل من حركة النهضة في تونس، عماد الحمامي، أنه "لا مستقبل للحركة بالطريقة التي يسيرها بها راشد الغنوشي".

واعتبر الحمامي، في تصريحات لوسائل إعلام محلية الأربعاء، أن "الحركة أضاعت فرصة إصلاح نفسها ومراجعة طريقة تسييرها"، بعد القرارات التي أعلن عنها الرئيس قيس سعيّد في 25 يوليو الماضي.

"سوء حوكمة النهضة"

كما حمّل الغنوشي مسؤولية "سوء حوكمة النهضة"، مشدداً على أن "حادثة إضرام كهل النار في جسده داخل مبنى الحركة هو نتيجة لتسييره".

يذكر أن النيران كانت نشبت في المقر المركزي لحركة النهضة في منطقة مونبليزير بالعاصمة تونس، الخميس الفائت. وهرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث لإطفاء النيران، وإخراج الأشخاص العالقين، فيما حاصر الدخان عدداً من الموظفين بالمقر، الذين احتموا عند الشرفات في انتظار إجلائهم.

من حريق مقر النهضة
من حريق مقر النهضة

"بفعل فاعل"

وكشف القيادي في حركة النهضة محمد القوماني، أن "الحريق كان بفعل فاعل"، مشيراً إلى أن شخصاً قام بحرق نفسه داخل المقر، الأمر الذي أدى إلى اشتعال النيران.

كذلك، أظهرت المعطيات الأولية أن الشخص الذي أحرق مقر النهضة وتوفي داخل الحريق، تم طرده مؤخراً من عمله داخل مقر الحركة، وطلب الخميس لقاء رئيس الحركة، راشد الغنوشي، فتم منعه، ليقوم بسكب البنزين وحرق نفسه، ويتسبب باندلاع النيران في المقر.

في حين أفاد شهود عيان لوكالة رويترز، بأن عمال الحماية المدنية أنقذوا أشخاصاً من الحزب كانوا عالقين هناك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.