المبعوث الأميركي: ليبيا أمام اختبار حسن نية قادتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

فيما لا يزال مصير الانتخابات النيابية والرئاسية مجهولا في ليبيا بعد أن فشلت السلطات بإجرائها في الوقت المحدد لها الشهر الماضي (24 ديسمبر 2021)، ومع تواصل الدعوات الدولية للتمسك بهذا الاستحقاق وإن تأجل، اعتبر سفير أميركا ومبعوثها الخاص ريتشارد نورلاند، أن الفترة الحالية هي فترة اختبار.

وفيما أكد أن السياسة الليبية معقّدة، أشار إلى أن الفترة الحالية التي تعيشها البلاد أشبه بـ"اختبار لحسن نية القادة الليبيين الذين يقولون إنهم ملتزمون بالانتخابات".