باشاغا: قادرون على دخول طرابلس لكننا نفضل دخولها سلمياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أكد رئيس الحكومة الليبية المكلف فتحي باشاغا، القدرة على دخول طرابلس، لكننا نفضل دخولها بطريقة سلمية ودون إراقة الدماء.

وقال في تصريحات لـ"الحدث": "حكومة عبدالحميد الدبيبة "المنتهية" تحاول جرنا إلى صراع سيسقط ضحايا"، مشيرا إلى أن هناك ميليشيات مسلحة كانت تقف بجانب الحكومة المنتهية ولايتها، لكن اليوم تراجعوا، حسب تعبيره.

كما تابع "نعمل الآن داخل ليبيا، وشكلنا مجموعات تقوم بالاتصال بالمجموعات المسلحة وأخرى تتصل بالسياسيين".

ووجه انتقادات حادة للدبيبة، مبيناً أن لها تجاوزات إدارية كثيرة، وهو أمر غير مسبوق لأي حكومة ليبية".

كذلك أوضح أن الحكومة الليبية ستنطلق إلى الأمام ولن تقوم بأي ملاحقات أو تصفية حسابات، مؤكدا أن ذلك يعود للجهات القضائية والرقابية.

وأضاف "حكومة الدبيبة المنتهية ولايتها تريد التشبث بالسلطة ونهب الأموال الليبية"، مشيرا إلى أنها قامت بصرف الأموال على مجموعات إرهابية ومسلحة.

يشار إلى أن حكومة باشاغا تولت مقاليد الحكم في شرق وجنوب البلاد، وباشرت مهامها من المقار الحكومية هناك، لكن جهودها ومحاولاتها لدخول العاصمة طرابلس لا تزال متعثرة، بسبب استمرار حكومة عبد الحميد الدبيبة في رفض تسليم السلطة قبل إجراء انتخابات في البلاد.

يذكر أنه منذ أكثر من أسابيع تعيش البلاد على وقع انقسام سياسي حاد بين حكومتين، وسط مخاوف من عودة الصراع المسلح بين المتخاصمين، لاسيما أن العديد من الميليشيات المسلحة لا تزال ناشطة في البلاد، خاصة في طرابلس، معلنة دعمها لكل فريق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة