.
.
.
.
راشد الغنوشي

الغنوشي إلى التحقيق بتهم إرهاب وغسيل أموال.. ويقر بارتكاب أخطاء

تم استدعاء زعيم حركة النهضة الغنوشي مطلع الشهر الجاري للتحقيق في شبهات غسيل أموال

نشر في: آخر تحديث:

تستجوب وحدة مكافحة الإرهاب زعيم حزب النهضة راشد الغنوشي، اليوم الثلاثاء، بتهمة غسل الأموال وتمويل الإرهاب من خلال جمعية خيرية.

وكان الغنوشي من بين 12 من أبرز مسؤولي حزب النهضة الذين جمد البنك المركزي التونسي حساباتهم البنكية في وقت سابق من الشهر الجاري، وفق وكالة "أسوشيتيد برس".

هذا وأقر الغنوشي بارتكاب النهضة أخطاء خلال السنوات العشر الماضية، وقال في بيان موجه للرأي العام إن السلطات وجهت له تهما "باطلة وكيدية"، مؤكدا "تواصل استهداف حركته ورموزها منذ 25 يوليو في محاولات ‏لربطها بالإرهاب والتآمر على البلاد وتحويلها من حالة سياسية إلى ملف أمني وقضائي"، ومعترفا في المقابل بـ"ارتكاب أخطاء خلال العشرية الأخيرة يتحملها الكثيرون من بينهم النهضة".

تجميد أرصدة

كما قرّر القضاء التونسي تجميد أرصدة عدد من أفراد عائلته ومن قيادات النهضة، على رأسهم رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي.

وكان قاضٍ تونسي استدعى زعيم حركة النهضة الغنوشي مطلع الشهر الجاري للتحقيق في شبهات غسيل أموال، حسب ما أعلنه الحزب نفسه.

تحويلات بنكية

يذكر أن هذه القضية فُتحت وفقا لشكوى قدمتها هيئة الدفاع عن المعارضين السياسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، والتي جاء فيها أن أحد قيادات حركة النهضة انتفع بتحويلات بنكية بحسابه المفتوح بأحد البنوك بدولة خليجية على علاقة وطيدة بتنظيم الإخوان العالمي متأتٍّ من حساب تابع لأجهزة تلك الدولة الأجنبية بقيمة 20 مليون يورو خلال شهر يوليو 2013، وقد تعمد المعني سحب تلك الأموال وإدخالها إلى تونس واستغلالها في تمويل أنشطة مشبوهة عبر جمعية "نماء تونس".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة