المغرب

المغرب ينتشل جثث 8 مهاجرين بعد جنوح قاربهم المطاطي

غالباً ما تسفر محاولات الهجرة غير النظامية عبر سواحل المغرب الجنوبية والصحراء الغربية نحو جزر الكناري الإسبانية في المحيط الأطلسي عن حوادث غرق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلنت السلطات المغربية، اليوم الاثنين، أنها انتشلت جثث 8 مهاجرين بالقرب من مدينة طرفاية على ساحل المحيط الأطلسي بعد جنوح قاربهم المطاطي، في حين تمكنت من ضبط 18 آخرين من جنسيات إفريقية كانوا يحاولون الهجرة.

وقال بيان لوزارة الداخلية المغربية، إن الحادث وقع "بالشريط الساحلي لجماعة أخنيفر، على مستوى مصب بحيرة "النعيلة" بالمحيط الأطلسي، بإقليم طرفاية".

كما أضافت الوزارة أن المهاجرين الـ 18 "كانوا ضمن ركاب القارب المطاطي الجانح".

وقالت إنها "أودعت الجثث الثماني بمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي لمدينة العيون، فيما جرى فتح بحث قضائي من طرف مصالح الدرك الملكي تحت إشراف النيابة العامة، للكشف عن طروف وملابسات تنظيم هذه العملية".

وغالبا ما تسفر محاولات الهجرة غير النظامية عبر سواحل المغرب الجنوبية والصحراء الغربية نحو جزر الكناري الاسبانية في المحيط الأطلسي، عن حوادث غرق.

يأتي هذا الحادث بعد شهر على مصرع 23 مهاجرا خلال محاولتهم اقتحام مركز حدودي نحو جيب مليلية الاسباني شمال المملكة، في مأساة تقدر منظمات غير حكومية حصيلة ضحاياها بـ"37 على الأقل" بالإضافة إلى عشرات الجرحى بينهم 140 في صفوف قوات الأمن المغربية، ونحو خمسين في صفوف الشرطة الإسبانية.

مؤخرا أعلنت السلطات المغربية اعتراض 257 مهاجرا كانوا يحاولون عبور البحر المتوسط والمحيط الأطلسي إلى أوروبا، على متن قوارب تقليدية أو من نوع "كاياك" أو حتى سباحة، في عمليات متفرقة بين 9 و12 تموز/يوليو.

وخلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2022، ازدادت عمليات الهجرة غير النظامية بحرا إلى إسبانيا بنسبة 12 بالمئة مقارنة بالعام 2021، لكن التطبيع الأخير للعلاقات الدبلوماسية بين المملكتين أدى إلى تراجع الأرقام في الأسابيع الأخيرة.

وبحسب أرقام رسمية، أحبطت السلطات المغربية أكثر من 14 ألفا و700 محاولة للهجرة غير القانونية، وفككت 52 شبكة لتهريب المهاجرين، خلال الفصل الأول من هذا العام.

وفي المقابل، وصل العام الماضي أكثر من 40 ألف مهاجر إلى إسبانيا، معظمهم قادمون من المغرب، وفق الحكومة الإسبانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة