الرئيس الجزائري: الانتخابات هي الحل الشرعي الوحيد في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون أن الانتخابات هي الحل الشرعي الوحيد في ليبيا، مؤكدا مساندة بلاده للحل الليبي-الليبي دون تدخل في شؤونها.

وأضاف في حديث عبر التلفزيون الجزائري أمس الأحد "كلما اقترب الحل تتعقد الأمور في ليبيا ونحن مع الشرعية ومع لم شمل الليبيين وقرارات مجلس الأمن".

مادة اعلانية

"سعيد يمثل الشرعية"

وعن الأزمة السياسية في تونس قال تبون "نساند تونس دون التدخل في شؤونها والأمور التونسية والرئيس قيس سعيد يمثل الشرعية في تونس".

إلى ذلك، دعا الرئيس الجزائري العسكريّين الموجودين بالسلطة في مالي للعودة إلى الشرعيّة "في أقرب وقت".

وحضّ تبّون في لقائه الدوريّ مع الصحافة الوطنيّة، القادة الحاليّين في مالي على الرّجوع إلى الشرعيّة "في أقرب وقت" وأن "يُعيدوا الكلمة للشعب المالي" وأن يتوجّهوا نحو إجراء انتخابات.

كما اعتبر الرئيس الجزائري أنّه "ما دام ليس هناك تطبيق لاتّفاق الجزائر، ستبقى المشاكل في مالي".

دعم مالي

وقال تبّون إنّ "الإرهاب في مالي موجود، ولكن أعتقد أنّ جزءًا منه مفتعل"، معتبرًا أنّ الظروف السياسيّة الاستثنائيّة في مالي يُمكن أن "تسيل لعاب دول أخرى" لم يُسمّها.

وأكّد استعداد الجزائر لمساعدة مالي اقتصاديًا وسياسيًا.

يذكر ان مالي الدولة الفقيرة وغير الساحليّة في قلب منطقة الساحل، شهدت انقلابَين عسكريَين في آب/أغسطس 2020 وأيّار/مايو 2021. وتترافق الأزمة السياسيّة مع أُخرى أمنيّة خطرة مستمرّة منذ عام 2012 ومع اندلاع تمرّد انفصالي في الشمال. وتسبّب هذا العنف في مقتل آلاف المدنيّين والعسكريّين إضافة إلى تشريد الآلاف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.