للمرة الخامسة.. خالد المشري يفوز برئاسة مجلس الدولة الليبي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعاد المجلس الأعلى للدولة في ليبيا اليوم الاثنين انتخاب خالد المشري رئيسا. وذكر المجلس في بث مباشر عبر صفحته على فيسبوك أن الانتخاب جاء بتأييد 65 صوتا مقابل 50 صوتوا للعجيلي بو سديل.

وقال المشري عقب إعادة انتخابه "سنسعى بكل قوة لإنجاز الانتخابات والقاعدة الدستورية في أسرع وقت ممكن.. نتمنى أن نذهب إلى انتخابات وتكون هذه الدورة آخر الدورات".

وكان المجلس قد عقد، اليوم الاثنين، جلسة عامّة، للتصويت على انتخاب رئيس جديد من بين 4 مرشحين.

وإلى جانب المشري، ترشح 3 أعضاء من المجلس لمنافسته وهم عبدالسلام الصفراني، وفتح الله السريري، والعجيلي أبو سديل.

المرشحان الأكثر حظاً

وخالد المشري مدعوم من أعضاء المجلس الأعلى للدولة المنتمين لحزب "العدالة والبناء" الذين يؤيدون استمرار حكومة عبد الحميد الدبيبة إلى حين إجراء انتخابات في البلاد.

خالد المشري
خالد المشري

ووفقا للائحة الداخلية التي تنظم عمل المجلس الأعلى للدولة، "يتم انتخاب مكتب رئاسة كل عام، مكوّن من رئيس، ونائب أول يمثل الجنوب، ونائب ثاني يمثل الشرق، فيما يكون الرئيس ومقرّر المجلس من الغرب".

ومنذ تأسيسه في شهر ديسمبر 2015، ترأس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي لمدة دورتين متتاليتين، ليفوز بعدها خالد المشري برئاسة المجلس 4 دورات متتالية.

هذا ويتزامن انتخاب رئيس جديد لمجلس الدولة، مع دعوات تطالب برحيله والبرلمان، بعد فشلهما في التوافق على قاعدة دستورية لإجراء الانتخابات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.