ميليشيات إيران

المغرب: إيران ترعى الانفصال والإرهاب في العالم العربي

وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة: المغرب يعاني من التدخل الإيراني.. وإيران لا يمكنها الاستمرار في تقويض السلام في العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في ندوة صحافية اليوم الاثنين، مع وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك دعم المغرب للشرعية في اليمن.

وأكد أن "المغرب يقف إلى جانب الشرعية في اليمن، لخلق ظروف الأمن والاستقرار للشعب اليمني"، مضيفاً أن الرباط تثمّن "المواقف الرصينة للحكومة الشرعية اليمنية في تجديد الهدنة".

وتابع بوريطة: "المغرب يدين الأعمال الإرهابية لميليشيات الحوثيين، لأنهم يقومون بأعمال مهددة للأمن وللسلم في السعودية وفي اليمن"، مؤكداً أن "ميليشيات الحوثي تشتغل بأجندة إيران".

كما اعتبر أن "إيران لا يمكنها الاستمرار في تقويض السلام في العالم"، مؤكداً أن "المغرب يعاني من التدخل الإيراني". وأضاف أن "إيران هي الراعي الرسمي للانفصال والإرهاب في العالم العربي مع وجود تواطؤ".

ناصر بوريطة يستقبل أحمد عوض بن مبارك
ناصر بوريطة يستقبل أحمد عوض بن مبارك

وعاد وكرر موقف المغرب حيال ما يجري في اليمن مؤكداً "دعم وحدة وسيادة اليمن ودعم الشرعية التي يمثلها المجلس الرئاسي".

ورأى أن الهدنة في اليمن، رغم "كل خروقات الحوثيين"، كانت "إشارة إيجابية حول أمن اليمنيين"، مضيفاً أن "تعامل الحوثيين في مرحلة الهدنة لا يخدم مصالح اليمنيين ولكن يخدم مصالح الإيرانيين". وتابع: "اليمن أصبح مجالاً للتدخل الإيراني".

في سياق آخر أكد بوريطة أن "المغرب يدين القصف الإيراني في إقليم كردستان العراق".

من جهته قال وزير خارجية اليمن أحمد عوض بن مبارك: "نحن لا نريد هذه الحرب التي فرضتها ميليشيات الحوثي"، مضيفاً أن "الحوثيين أفشلوا جهود المبعوث الأممي لتمديد الهدنة في اليمن".

وتابع: "نعمل لتحقيق السلام والجلوس إلى طاولة المفاوضات.. ونأمل في مقاربة جديدة في التعامل مع ملف اليمن"، مشدداً على أن "إدراج الحوثيين كجماعة إرهابية أصبح مطلباً ملحاً".

وأخيراً أكد بن مبارك أن "اليمن يدعم الوحدة الترابية في المغرب والسيادة المغربية على الصحراء".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة