الجزائر

لعمامرة يستقبل أعضاء لجنة الصداقة البرلمانية الجزائرية - السعودية

في خضم التحضيرات الجارية للقمة العربية بالجزائر، أشاد رئيس الوفد السعودي بالدور الذي تضطلع به الجزائر من أجل لم شمل الأمة العربية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استقبل وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، الخميس، رئيس وأعضاء لجنة الصداقة البرلمانية الجزائرية-السعودية بمجلس الشورى للمملكة العربية السعودية، في إطار الزيارة التي يقومون بها إلى الجزائر بدعوة من مجلس الأمة.

وأفاد بيان للوزارة أن اللقاء شكل فرصة لاستعراض علاقات الأخوة والتعاون بين البلدين الشقيقين، مع التأكيد على أهمية تكثيف التبادل بين مؤسستيهما التشريعيتين في إطار الدبلوماسية البرلمانية التي تعتبر رافدا هاما لترسيخ التوافقات الاستراتيجية القائمة بين الجزائر والمملكة العربية السعودية، ومساندة جهودهما الرامية لتعزيز الشراكة الاقتصادية الثنائية.

وفي هذا الإطار، وفي خضم التحضيرات الجارية للقمة العربية بالجزائر، أشاد رئيس الوفد السعودي عساف بن سالم أبو ثنين، بالدور الذي تضطلع به الجزائر تحت قيادة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، من أجل لم شمل الأمة العربية وتوحيد صوتها وجهودها في مواجهة مختلف التحديات الراهنة التي تهدد الأمن القومي العربي، معربا عن ثقته في نجاح هذا الاستحقاق الهام الذي ستستضيفه بلادنا وتحقيق الأهداف المرجوة منه.

وأثنى عساف بن سالم أبو ثنين على قوة العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، واصفا إياها بالتاريخية، العميقة والمتينة.

وفي الختام، اتفق الطرفان، يضيف البيان، على "ضرورة تثمين جميع فرص التشاور والتنسيق بين البلدين على جميع المستويات وترسيخ سنة تبادل الدعم في المحافل الدولية والإقليمية، تأكيدا على الطابع الاستراتيجي للعلاقات الجزائرية-السعودية التي تحظى باهتمام كبير ومتابعة مباشرة من قبل قائدي البلدين، الرئيس عبد المجيد تبون وأخيه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.