تونس.. اعتقال المدير السابق لمكتب الغنوشي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

اعتقلت الشرطة التونسية، الخميس، القيادي بحركة النهضة والمدير السابق لمكتب راشد الغنوشي، فوزي كمون، لتتوسع بذلك دائرة الإيقافات التي شملت قيادات سياسية وقضائية وإعلامية معروفة ورجال أعمال نافذين، للتحقيق معهم في قضية تتعلق بالتآمر على أمن الدولة والتخطيط لقلب النظام.

ولم تتضح بعد أسباب إيقاف كمون، لكن يعتقد أن لها علاقة بالتحقيقات التي تجريها النيابة العامة منذ أيام مع الموقوفين، بشبهة الاعتداء على أمن الدولة والتخطيط لتنفيذ انقلاب على الرئيس قيس سعيّد.

مادة اعلانية

من أبرز قيادات النهضة

وكمون من أبرز وأقدم قيادات حركة النهضة، حيث قاد الحركة الطلابية في ثمانينيات القرن الماضي، وتولى بعد الثورة إدارة مكتب راشد الغنوشي، كما كلّف بمهمة مدير مكتب الأمين العام الأسبق للحركة حمادي الجبالي.

وكان عضوا في ديوان رئيس الحكومة، كما تقلد مسؤولية نائب رئيس لجنة الإعداد المادي للمؤتمر العاشر للحركة.

ومنذ نهاية الأسبوع المنقضي، تشهد تونس حملة إيقافات شملت كلا من نائب رئيس حركة النهضة ووزير العدل الأسبق نورالدين البحيري، السياسي خيام التركي ورجل الأعمال صاحب النفوذ الواسع في الأوساط السياسية كمال اللطيّف والقيادي السابق بحركة النهضة عبد الحميد الجلاصي ومالك إذاعة "موزاييك" الخاصة ورئيس محكمة التعقيب السابق الطيب راشد وقاضي التحقيق السابق البشير العكرمي الذي كان مكلفا بملف اغتيال المعارضين السياسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، وآخرين.

تآمر على أمن الدولة

وحتّى اليوم، أمر القضاء بحبس نورالدين البحيري، فيما يتواصل التحقيق مع البقيّة.

وتحدّث الرئيس قيس سعيّد، عن تورط الموقوفين في التآمر على أمن الدولة وفي أزمة فقدان السلع والترفيع في أسعارها، داعيا إلى ضرورة المحاسبة وتطبيق القانون لحماية الدولة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.