تونس

ثلاثة سياسيين مسجونون في تونس يبدأون إضرابا عن الطعام

المضربون عن الطعام هم السياسي خيام التركي وهو وزير مالية سابق، وغازي الشواشي أحد مؤسسي حزب التيار، وجوهر بن مبارك أحد قياديي حركة احتجاجات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بدأ ثلاثة سياسيين تونسيين مسجونون منذ الشهر الماضي بشبهة التآمر على أمن الدولة إضراباً عن الطعام اليوم الجمعة، وفقاً لما أعلنه محامون وعائلاتهم.

ألقت الشرطة الشهر الماضي القبض على السياسي خيام التركي وهو وزير مالية سابق، وغازي الشواشي أحد مؤسسي حزب التيار، وجوهر بن مبارك أحد قياديي حركة احتجاجات.

وقالت إسلام حمزة محامية السجناء الثلاثة إنهم بدأوا جميعاً إضراباً عن الطعام.

خيام التركي

وكان سمير ديلو محامي شيماء عيسى المسجونة أيضاً في نفس القضية قد قال يوم الأربعاء إن سلطات السجن لم تسمح له بلقائها على الرغم من حصوله على تصريح بذلك من القاضي.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد وصف المعتقلين بأنهم مجرمون وخونة وإرهابيون وحذر القضاة من أنه من يطلق سراح المجرمين سيكون شريكاً لهم.

وتعهد سعيد بالمضي قدماً في حملة محاسبة من وصفهم بالمجرمين، قائلاً إنه لن يتراجع خطوة للوراء في ملاحقة من أجرموا في حق الشعب التونسي ونكلوا بيه على مدى السنوات الماضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.