تونس

الرئيس التونسي يعتزم إعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا

شدد الرئيس التونسي على أن مسألة النظام الحاكم في سوريا "أمر يهم السوريين وحدهم، ونحن نتعامل مع الدولة السورية"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس التونسي، قيس سعيد، اليوم الجمعة، إنه ليس هناك ما يبرر ألا يكون هناك سفير لتونس في سوريا وسفير لدمشق في تونس.

وأضاف سعيد: "لابد من اتخاذ قرار في مسألة التمثيل الدبلوماسي في سوريا"، موجها حديثه لوزير خارجيته نبيل عمار.

الرئيس السوري بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد


وشدد الرئيس التونسي على أن مسألة النظام الحاكم في سوريا "أمر يهم السوريين وحدهم، ونحن نتعامل مع الدولة السورية".

وجدد سعيد التأكيد على أنه لا يقبل بالتدخل في شؤون بلاده "إطلاقا"، مضيفا أن "سيادتنا الوطنية فوق كل اعتبار ولا نتدخل في شؤون أحد".

وكان عمار ونظيره السوري فيصل المقداد قد أكدا في اتصال هاتفي بينهما قبل عدة أيام على الرغبة في عودة العلاقات الثنائية بين البلدين إلى "مسارها الطبيعي".

وأعلنت الخارجية التونسية في بيان آنذاك أن الوزيرين بحثا في الاتصال رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي وتبادل زيارات مسؤولي البلدين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.