سيراً على الأقدام.. مهاجرون يتجهون لمصر بعد ترحيلهم من ليبيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قطع آلاف المهاجرين المصريين عشرات الكيلومترات في رحلة سير على الأقدام من مدن شرق ليبيا إلى بلادهم، بعد قرار السلطات الأمنية الليبية ترحيلهم إلى بلادهم لتواجدهم بشكل غير قانوني، عقب حملة استهدفت مواقع المهربين عثرت خلالها على آلاف المهاجرين المحتجزين.

ومنذ أيام، أطلقت قوات الجيش الليبي حملة أمنية لمحاربة عصابات التهريب والاتجار بالمخدرات والبشر والحدّ من توطينهم بشكل غير قانوني، عثرت خلالها على آلاف المهاجرين غير الشرعيين المحتجزين في منازل ومزارع المهربين، واتخذت قرارا بترحيلهم، وذلك في محاولة لضبط الأمن والحدّ من تدفقات الهجرة غير النظامية.

ووفقا لما أظهره مقطع فيديو متداول خلال الساعات الأخيرة، وفي مشهد صادم، ظهرت قوافل من المهاجرين المصريين وهم يسيرون على الأقدام في شكل طوابير نحو الحدود البرية المصرية حاملين أكياسهم على ظهورهم وتحت أشعة شمس حارقة، ترافقهم قوات من الجيش الليبي، تجنّدت لتقديم المساعدة والخدمات اللازمة وللإشراف على عملية خروجهم وعودتهم لبلادهم.

ويلقي هذا الحجم الكبير من المهاجرين غير الشرعيين الضوء، على تفشي ظاهرة التهريب في ليبيا، في ظلّ توقعات بتواجد المزيد من المهاجرين في مناطق أخرى من البلاد لم تصل لها قوات الجيش الليبي.

كما تشير تقارير مختلفة إلى تصاعد ملحوظ في أعداد المصريين الذين يدخلون إلى الأراضي الليبية، إما بغرض العمل فيها والإقامة داخلها بطريقة غير قانونية، أو بهدف عبور البحر المتوسط نحو أوروبا.

وتنشط في ليبيا عصابات متخصصة في تهريب المهاجرين غير النظاميين، ويدير أفرادها أنشطتهم بعيدا عن أعين الأجهزة الأمنية أو بالتواطؤ معها.

وفي الأيام الأخيرة، بدأت السلطات الليبية في شرق وغرب البلاد حملات أمنية لملاحقة هذه العصابات وتدمير مواقعها ومعاقلها، وذلك في محاولة لحل معضلة الهجرة غير الشرعية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.