الرئاسي الليبي: نتشاور مع البرلمان حول خارطة الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بعدما اجتمعت لجنة (6+6) في مدينة بوزنيقة المغربية خلال الفترة الماضية، لوضع مشاريع قوانين للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا والتي تعذر إجراؤها في ديسمبر كانون الأول 2021 في ظل وجود حكومتين بالبلاد، أعلن المجلس الأعلى للدولة عن ترحيب أميركا بالقوانين التي خرجت بها تلك المباحثات.

وأضاف المجلس أن رئيسه خالد المشري سيعرض مقترحا لخارطة طريق لإنجاز الانتخابات على المجلس والبرلمان لتنقيحه واعتماده.

في أقرب وقت

كما تابع في بيان عبر فيسبوك، أن المشري اجتمع مع المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند، الذي رحب بالقوانين التي أعدتها لجنة (6+6) المشتركة بين البرلمان ومجلس الدولة بشأن الانتخابات.

وذكر أن نورلاند عبر عن أمله في أن يستمر العمل بالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة لوضع خارطة طريق لإنجاز الانتخابات في أقرب وقت.

الأمازيغ يطالبون بإرجاع ملف ليبيا إلى الجمعية العمومية للأمم المتحدة

جاء ذلك بعدما توافقت اللجنة على إجراء الانتخابات البرلمانية في ديسمبر/كانون الأول المقبل والرئاسية في يناير/كانون الثاني 2024.

وأعلن رئيس مجلس الدولة خالد المشري إحالة نسخة من قوانين الانتخابات الرئاسية والبرلمانية إلى مبعوث الأمم المتحدة عبد الله باتيلي.

شروط الترشيح

يشار إلى أنه في 6 يونيو الجاري، أقرّت اللجنة قانون انتخاب الرئيس والبرلمان وشروط الترشح للرئاسة التي كانت دائما محل تنازع، واتفقت على السماح لمزدوجي الجنسية بخوض غمار سباق الرئاسة في الجولة الأولى، على أن يقدم المرشح ما يفيد بالتنازل عن جنسيته الأجنبية للدخول في الجولة الثانية.

في حين أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، على المطالبة ببعض التعديلات الفنية على القوانين المنجزة من لجنة 6+6 حتى وإن كانت مخرجاتها محصنة بالإعلان الدستوري الثالث عشر.

ولفت إلى أن أبرز الاعتراضات على القوانين المنجزة كان مسألة الجنسية والجولة الثانية وتعديل مقاعد مجلس الأمة.

يذكر أنه ورغم إعلان الاتفاق لا يزال هناك غموضا، حيث لم يحظَ بتوافق واسع، خصوصا بعد أن أبدت عدّة أطراف سياسية تحفظاتها على بعض القوانين وطالبت بإعادة النظر فيها وتعديلها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة