واشنطن تطالب بوضع آلية للتصرف في إيرادات نفط ليبيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند، اليوم الاثنين، إن واشنطن لا تزال تدعم جهود المجلس الرئاسي ومجلس النواب الليبي وحكومة الوحدة الوطنية لوضع آلية شفافة للتصرف في إيرادات النفط.

"نشجع على التوصل لاتفاق"

وأضاف في بيان نشرته السفارة الأميركية "كنا ولا نزال دائما نؤمن ونصرح بأن الليبيين وحدهم القادرون على تقرير هذا الموضوع، وأنه لا ينبغي لأي جهات أجنبية السيطرة عليه. لقد لاحظنا تقدما حقيقيا حول هذه المسألة في الأيام الأخيرة بين المؤسسات ذات الصلة ونحن نشجع القادة على التوصل إلى اتفاق".

"فرصة لبناء الثقة"

كما أضاف "هذه فرصة لبناء الثقة ومعالجة المخاوف المهمة والمشروعة بشأن الفساد وضمان أن الإيرادات الضخمة التي تتراكم من إنتاج ليبيا المستمر للنفط تعود بالفائدة على كل الليبيين".

"التخلي عن التهديد بإغلاق المنشآت"

كان رئيس لجنة الطاقة بمجلس النواب الليبي عيسى محمد العريبي قد دان يوم السبت الماضي تصريحات للمبعوث الأميركي، دعا فيها الأطراف السياسية الليبية إلى التخلي عن التهديد بإغلاق المنشآت النفطية، محذرا من أن ذلك سيكون مدمرا لاقتصاد البلاد.

واعتبر العريبي تصريحات نورلاند "تدخلا سافرا" في الشؤون الداخلية لبلاده.

"لا تتدخل بتحيز"

فيما طالب رئيس الحكومة الليبية، أسامة حماد، الذي تم تكليفه من البرلمان الليبي، المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا، بأن يحترم سيادة القضاء الليبي وألا يتدخل بتحيز لأي طرف.

ووصف تصريحات نورلاند في وسائل الإعلام بأنها تدخل سافر في شؤون الدولة الليبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.