تونس

تونس: المهاجرون يتلقون معاملة إنسانية عكس ما تروج له "الدوائر الاستعمارية"

الرئيس قيس سعيّد: مواقفهم هي نفس مواقف الأبواق المسعورة في الخارج التي تمهّد إلى استيطان من صنف جديد وتزييف الحقائق ونشر الأكاذيب"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قال الرئيس التونسي قيس سعيد إن المهاجرين يتلقون معاملة إنسانية، بعكس ما تروج له "الدوائر الاستعمارية"، بحسب تعبيره.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية، صدر في ساعة متأخرة من مساء السبت، أن سعيد تطرق في لقاء مع رئيسة الوزراء نجلاء رمضان بودن إلى موضوع الهجرة غير النظامية وما يلقاه هؤلاء المهاجرون "من معاملة إنسانية نابعة من قيمنا ومن شيمنا، عكس ما تروج له الدوائر الاستعمارية وعملاؤها من الذين لا همّ لهم سوى خدمة هذه الدوائر".

وأضاف "ليس أدلّ على ذلك من أن مواقفهم هي نفس مواقف الأبواق المسعورة في الخارج التي تمهّد إلى استيطان من صنف جديد وتزييف الحقائق ونشر الأكاذيب".

وكانت بعض الجهات والمنظمات الحقوقية قد انتقدت تعامل السلطات التونسية مع أزمة المهاجرين غير النظاميين الذين توافدوا بأعداد هائلة على تونس على أمل العبور للأراضي الأوروبية.

وأكد سعيّد أن قوات الأمن التونسية قامت بحماية هؤلاء الذين جاؤوا إلى تونس ويريدون الاستقرار بها، على عكس ما يشاع.

وقال إن هناك "مخططات مفضوحة ومعلومة منذ وقت غير بعيد".

وأضاف: "هؤلاء المهاجرين الذين هم في الواقع مهجّرون لم يتخذوا من تونس مقصدا لهم إلا لأنه تم تعبيد الطريق أمامهم من قبل الشبكات الإجرامية التي تستهدف الدول والبشر".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة