خاص

حكومة الوحدة الليبية: ضحايا إعصار دانيال في درنة بالآلاف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكدت حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا أن ضحايا إعصار دانيال في مدينة درنة شرق البلاد بالآلاف.

وقال المتحدث باسم الحكومة محمد حمودة في تصريحات لـ"العربية/الحدث" مساء الاثنين: "خصصنا أموالاً للبلديات المتضررة لتلبية احتياجات الناس".

مادة اعلانية

كما أضاف: "بدأنا نقل فرق الإنقاذ والفرق الطبية إلى درنة".

صعوبات كثيرة

من جانبه أعلن مجلس النواب عن مواجهة صعوبات كثيرة في عمليات الإنقاذ.

وقال المتحدث باسم البرلمان عبدالله بلحيق في تصريحات لـ"العربية/الحدث" إن فرق الإنقاذ لم تستطع الوصول إلى الكثير من المناطق.

كذلك أردف أن درنة والبيضاء أكثر المدن المتضررة من الإعصار.

الوضع كارثي

بدورها أكدت عضو مجلس البيضاء، ماجدة محمد، أن الوضع في المدينة كارثي.

وقالت في تصريحات لـ"العربية/الحدث" إن أكثر من 3000 عائلة في المدينة فقدوا منازلهم، مضيفة أن 9 فنادق والعديد من المدارس تحولت إلى مراكز إيواء للمتضررين من الإعصار.

فيما ناشدت كل العالم لتقديم المساعدة.

"شديدة للغاية"

يشار إلى أن العاصفة دانيال ضربت شرق ليبيا بعد ظهر الأحد، لا سيما بلدة الجبل الأخضر الساحلية إضافة إلى بنغازي، حيث تم الإعلان عن حظر تجول وإغلاق للمدارس لأيام.

كما تم نشر فرق الإنقاذ في درنة الواقعة على بعد نحو 900 كيلومتر شرق العاصمة طرابلس. وتقع المدينة التي تعد 100 ألف نسمة في وادي نهر يحمل الاسم ذاته.

إلى ذلك وصف خبراء العاصفة دانيال التي ضربت أيضاً أجزاء من اليونان وتركيا وبلغاريا في الأيام الأخيرة حيث أسفرت عن سقوط 27 قتيلاً على الأقل بأنها "شديدة للغاية من حيث كمية المياه التي تساقطت بغضون 24 ساعة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.