فيضانات ليبيا.. مشاهد صادمة لجثث متناثرة في الشوارع!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

"جثث في كل مكان".. هذا هو الوضع في مدينة درنة شرق ليبيا، التي تعرضت لفيضانات مدمرة أدت إلى مصرع وفقدان الآلاف.

وأظهرت فيديوهات صادمة جثثاً لعشرات الضحايا ملقاة في الشوارع وعلى الرصيف بانتظار دفنها، بينما تستمر عمليات استخراج الجثامين الأخرى من تحت ركام المباني التي أغرقتها المياه.

مادة اعلانية

كما تتواصل جهود البحث عن العالقين والمفقودين، في الوقت الذي تضاءلت فيه فرص العثور على ناجين وأحياء.

كذلك وثقت مقاطع مصورة مشهدا من مقبرة جماعية حديثة لم تعد تتسع لأعداد الضحايا المرتفعة، بعدما بلغت طاقة استيعابها القصوى، بينما وجه رجال الإنقاذ نداءات للسلطات المختصة للعثور على أماكن لدفن الموتى.

أكثر من 2000 قتيل

يذكر أن أكثر من ألفي شخص قتلوا، حسب المتحدث باسم الجيش، أحمد المسماري، جراء الفيضانات التي تسببت في تجريف الطرق والمحاصيل الزراعية والمنازل وهدم الجسور وتدمير البنية التحتية، فيما تجاوز عدد المفقودين 7000 شخص.

كما اختفت أحياء بالكامل وفقدت عائلات بأكملها، في أسوأ كارثة تشهدها البلاد منذ سنوات، وسط توقعات بارتفاع عدد الضحايا خلال الساعات القادمة.

ولمواجهة هذه الأزمة، ناشدت ليبيا دول الجوار والمنظمات الدولية، تقديم المساعدات اللازمة للمناطق المنكوبة في شرق البلاد، والمشاركة في إعادة بناء المنطقة من هذه الكارثة الطبيعية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة