في قضية التآمر على أمن الدولة بتونس.. إحالة محاميتين للتحقيق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

كشف الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف بتونس الحبيب الترخاني، بإحالة محاميتين، إلى قاضي التحقيق، على خلفية تداولهما إعلاميا في وقائع قضية "التآمر على أمن الدولة" ونسبة أمور غير صحيحة لموظف عمومي.

وكانت المحاميتان إسلام حمزة ودليلة مصدق عضوا هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين، أكدتا في تصريحات إعلامية، أن القضاء سيستجوب سفراء ودبلوماسيين في القضية المذكورة، على اعتبار اتهام مندوبيهم بالتخابر معهم.

مادة اعلانية

وفي أغسطس الماضي، قرر قاضي التحقيق بقطب مكافحة الإرهاب بتونس، تمديد فترة اعتقال الموقوفين في قضية التآمر على أمن الدولة الداخلي والخارجي، 4 أشهر إضافية.

عدد من السياسيين ورجال الأعمال

يشار إلى أن القرار يشمل عدداً من السياسيين ورجال الأعمال، الذين وجه لهم القضاء منذ فبراير الماضي تهمة تكوين وفاق للتآمر على أمن الدولة الداخلي والخارجي وأذن بإيداعهم السجن، من بينهم قيادات من حزب النهضة وأعضاء بجبهة الخلاص المعارضة ورجل الأعمال كمال لطيف وآخرين.

كما من بين الشخصيات السياسية الأخرى الموقوفة، رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، الذي وجه له القضاء تهمة التآمر على أمن الدولة الداخلي، على خلفية تصريح هدد فيه بإشعال حرب أهلية وإثارة الفوضى بتونس، في حال إبعاد الحركة من السلطة، إضافة إلى تهمة "تمجيد الإرهاب" والتحريض على قوات الأمن والإساءة لأجهزة الدولة، بعد وصفه الأمنيين بـ"الطواغيت".

يذكر أن قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، قرر في يوليو الماضي، منع التداول الإعلامي في قضية "التآمر على أمن الدولة"، بغاية "الحفاظ على حسن سير الأبحاث وسرية التحقيق وحماية المعطيات الشخصية للأطراف موضوع البحث".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة