تسريبات فضحتها.. الدبيبة يقيل سفيرة ليبيا في بلجيكا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قرر رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، عبد الحميد الدبيبة، الثلاثاء، إنهاء مهام سفيرة بلاده في بلجيكا أمل الجراري وإعفاءها من العمل بوزارة الخارجية، بسبب شبهات فساد واختلاس للمال العام.

جاء قرار الدبيبة بصفته وزيراً للخارجية المكلف.

مادة اعلانية

ونص القرار الذي أحاله الدبيبة إلى المجلس الرئاسي وفقاً للتشريعات النافذة، على إنهاء إعارة الجراري للعمل لدى وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

تسريب تسجيل صوتي

يشار إلى أن السفيرة المقالة التي تم تعيينها منذ ديسمبر 2021، تواجه تهم فساد وتلاعب بالمال العام الليبي، بعد تسريب تسجيل صوتي منسوب لها، تطلب فيه من آخرين تزوير وتدليس فواتير من أجل تحويل أموال من ودائع علاج المرضى إلى حساباتها الخاصة، بطريقة تجنبها الملاحقة القانونية، وبعد نشر وثائق لعمليات نقل للأموال إلى شركة ابنها.

فيما أثارت هذه الحادثة جدلاً واسعاً في ليبيا، وسط دعوات للتحقيق مع الجراري بتهمة الاحتيال واختلاس المال العام، وفتح ملفات الفساد داخل البعثات الدبلوماسية بالخارج.

من أكثر القطاعات فساداً

وسبق أن أصدر رئيس هيئة الرقابة الإدارية، في أغسطس الماضي، قراراً بإيقاف الجراري عن العمل احتياطياً، بسبب ارتكابها عدة مخالفات.

يذكر أن قطاع الصحة في ليبيا يعتبر من أكثر القطاعات فساداً واستنزافاً للمال العام، حيث تم الكشف عن اختفاء ميزانيات ضخمة كانت موجهة لتحسين الوضع الصحي ومواجهة أزمة فيروس كورونا وعلاج المرضى بالخارج، ذهب معظمها إلى جيوب المسؤولين الحكوميين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة