عشية ليلة رأس السنة.. شاب تونسي يضرم النار بجسده

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

في مأساة ليست الأولى من نوعها في تونس، أضرم شاب في العشرينيات النار في جسده بمعتمدية العيون من ولاية القصرين، وتم نقله إلى المستشفى عشية ليلة رأس السنة وهو بحالة خطرة.

وأكد مدير الصحة في القصرين عبد الغني الشعباني، نقل الشاب المصاب إلى المستشفى للعلاج، مساء أمس الأحد، مبينا وضعه تحت التنفس الصناعي جراء تعرضه لحروق خطيرة، وفق ما نقلته"موزاييك إف إم".

مادة اعلانية

في حين لم تتبين حتى الآن الدوافع الحقيقية لإقدام الشاب على هذا العمل.

حادثة البوعزيزي

وتعيد الحادثة إلى الأذهان إقدام البائع المتجوّل محمد البوعزيزي (26 عاماً) على إضرام النار في نفسه في 17 ديسمبر 2010 ليلقى مصرعه مطلقاً شرارة الثورة التونسية التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي.

تجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من الحوادث يتكرر بين الحين والآخر في تونس تحت ذريعة الفقر والاحتجاج على المطالب المعيشية.

ومنذ مطلع عام 2023 وإلى شهر مايو، أقدم 72 شخصاً في تونس على الانتحار، وفقاً لإحصاءات نشرتها منظمة "المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية" المتخصصة في متابعة ملفات الهجرة غير القانونية والقضايا الاجتماعية.

وتؤكد المنظمة في تقاريرها أن أهم الدوافع للانتحار هي الأمراض العقلية والنفسية والاحتجاج على الأوضاع الاجتماعية الصعبة.

وتحصل غالبية عمليات الانتحار في المحافظات الداخلية للبلاد، حيث ترتفع نسب الفقر والبطالة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.