من "عمي عمر" إلى "بلماضي".. مقاهي الجزائر تنتفض

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

لم تعد المقاهي في الجزائر كما اعتاد عليها الجيل القديم، فقد ارتدت حلة جديدة، وانتفضت تماشياً مع "ترندات" السوشيال ميديا.

فقد برزت ظاهرة جديدة في الشارع الجزائري، تتجسد في إطلاق أسماء شخصيات بارزة ومشاهير على المقاهي الشعبية في مختلف محافظات البلاد.

وغالبا ما تكون تلك الشخصيات من خلفيات متنوعة رياضية أو سياسية، بما فيها دولية ممن تحظى بقبول واسع بين الجزائريين

"طانطون فيل" و"مالاكوف"

فإلى وقت قريب كانت لافتات المقاهي والمطاعم في البلاد، تحمل أسماء أصحابها مثل مقهى "عمي عمر" مثلا، أو أماكن تواجدها أو حتى تسميات ذات أبعاد تجارية محضة أو ثقافية عريقة، مثلما هو عليه الحال مع مقهى "طانطون فيل" و"مالاكوف" العتيق المتواجد في قلب مدينة القصبة الشهيرة بالجزائر العاصمة، اللذين كانا يحظيان في بدايتهما بزيارة كبار مثقفي وفناني البلاد.

لكن مع مرور الوقت، استمد أصحاب بعض محلات المقاهي خاصة المتواجدة في مناطق شعبية، أفكارا جديدة لم تكن معروفة لدى الشارع المحلي وغالبا ما تم استنباطها من الخارج بحسب مختصين اجتماعيين، بسبب غزو منصات "السوشيال ميديا" لحياة الجزائريين، بحيث توجهوا إلى إطلاق أسماء شخصيات عمومية معروفة على محلاتهم.

فيما احتضنت مواقع التواصل الجدل بين مرحبين ومتحفظين على الخطوة.

بين "تقدير" و"تقديس"

ومن بينها، صور برزت في الأيام الأخيرة على مواقع التواصل، لمقاهٍ في عدة محافظات تحمل اسم مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي. وقد أثارت تلك الصور الجدل بين رواد مواقع التواصل بين من رأى الفكرة جيدة لتقدير "الكوتش" الجزائري، وبين من وضعها في إطار "تقديس" الأشخاص.

بينما اعتبر أحدهم أن لا فائدة من إطلاق اسم بلماضي، بعدما انتهت فترة توليه تدريب الفريق الوطني.

من أحد المقاهي في الجزائر(أرشيفية- فرانس برس)
من أحد المقاهي في الجزائر(أرشيفية- فرانس برس)

تغير مقاييس الشهرة

أما بالنسبة لبعض الاختصاصيين في علم الاجتماع فقد رأوا أن تلك الظاهرة الجديدة في الشارع الجزائري تؤكد أن مقاييس الشهرة تغيرت لدى المجتمع بسبب دخول عوامل حديثة، أبرزها الفضائيات وصناعة المحتوى على منصات ومواقع التواصل.

وفي هذا السياق، رأت الباحثة في علم الاجتماع، مباركة بلحسن، أن "مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد باتت تساهم في خلق مقاييس جديدة للشهرة". وأضافت في تصريحات للعربية.نت "من هنا يمكن فهم هذا التحول لدى الجزائريين من خلال التوجه إلى إطلاق أسماء وألقاب شخصيات مشهورة على محلات تجارية".

من أحد المقاهي في الجزائر(أرشيفية- فرانس برس)
من أحد المقاهي في الجزائر(أرشيفية- فرانس برس)

كما أوضحت أن "أصحاب هذه المقاهي يعرفون ماذا يحب الجمهور وبمن يتعلق من خلال السوشيال ميديا، وبالتالي أصبحوا يجذبون الناس بهذه الطريقة الجديدة.

إلى ذلك، أكدت أن الفكرة ليست محلية، وإنما وجدت في العديد من البلدان الأخرى.

من جهة أخرى، اعتبرت المتحدثة أنه علاوة على اهتمام المقاهي بتلك التسميات، فقد انتقلت العدوى إلى المحلات التجارية أيضاً والمراكز الثقافية والتربوية في مختلف مناطق البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.