ليبيا.. اشتباكات عنيفة واحتقان عسكري في مدينة الزاوية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

اندلعت اشتباكات عنيفة، الثلاثاء، بين مجموعتين مسلحتين في مدينة الزاوية غرب العاصمة الليبية طرابلس، على وقع احتقان عسكري، ما ينذر بمزيد من أعمال العنف خلال الساعات القادمة.

وقالت مصادر محلية، إن المواجهات اندلعت بين مليشيات محلية بشارع الضمان وسط مدينة الزاوية، نتيجة مشاجرة بين قيادات مليشياوية ولتصفية حسابات خاصة، واستخدمت فيها جميع الأسلحة، وسط أنباء عن سقوط جرحى، بينما تتواصل التحشيدات العسكرية.

مادة اعلانية

ودائما ما تشهد مدينة الزاوية التي تعجّ بالمجموعات المسلحة، اشتباكات متكررّة، حيث شهدت الأسبوع الماضي، مواجهات مماثلة بين ميليشيات "أبوراس" وميليشيات "القصب"، وهما من أكبر الميليشيات المسيطرة على المدينة والمتمركزة داخلها.

تصعيد مسلح

ويقدّم هذا التوتر العسكري الحاصل غرب ليبيا، دليلا حيا على وجود علامات للتصعيد المسلح في أي وقت ممكن بين الفصائل المتنافسة، في ظل استمرار حالة الجمود السياسي وتعثر الوصول إلى حل ينهي أزمة وانقسام البلاد، كما تعكس غياب القدرة على السيطرة على مختلف الأجهزة الأمنية والمجموعات المسلّحة غرب البلاد.

من شأن هذه الفوضى الأمنية، أن تقوّض الجهود الجارية لتهيئة بيئة أمنية مواتية لإجراء الانتخابات، كما تؤكدّ الحاجة الملحة لتركيز مؤسسات عسكرية وأمنية موحدة في البلاد.

هذا ولم يتوصل قادة ليبيا حتى الآن إلى تفاهمات تؤدي إلى إجراء الانتخابات وتركيز سلطة شرعية، بسبب خلافات حول خارطة الطريق المؤدية للحل، وأساس القواعد الدستورية التي تنظم العملية الانتخابية وشروط الترشح للرئاسة، وذلك بسبب الانقسام الحكومي والإداري والصراع المستمر على السلطة والثروة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.