تونس

إمام تونسي يواجه الترحيل من فرنسا بتهمة الحض على الكراهية

الإمام المحجوبي: كلامي أخرج من سياقه وهو في الحقيقة موجه إلى الجاليات المغاربية لتفادي التفرقة بمناسبة كأس الأمم الإفريقية الأخيرة التي أقيمت مؤخراً بالكوت ديفوار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أوقفت الشرطة الفرنسية الإمام التونسي محجوب المحجوبي، اليوم الخميس، بسبب تصريحاته المناهضة لفرنسا، حسب ما تم تداوله، حيث نُقل إلى مركز توقيف في باريس، بحسب مصادر مقربة منه، ويُمنح محاموه 48 ساعة للطعن في الإجراء.

وكان وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، قد أمر بسحب إقامته بتهمة الحض على الكراهية بعد تصريحات نسبت إليه خلال خطبته قبل يومين وصف فيها "العلم الثلاثي الألوان" بأنه "علم شيطاني لا قيمة له عند الله". ولم يحدّد أنه يتحدّث عن العلم الفرنسي.

من جهته، نفى الإمام التونسي محجوب المحجوبي في مداخلة له بقناة "BFMTV " الفرنسية أن يكون قد نعت علم البلاد ثلاثي الألوان بالراية الشيطانية، مشيرا إلى أنه يعيش هناك منذ سنة 1986 ولا يمكن أن يصدر منه هذا النعت سيما أنه لم يتعرض لأية مضايقة طوال الأربعة العقود الماضية، حسب قوله.

وأكد الإمام المحجوبي أن كلامه أخرج من سياقه وهو في الحقيقة موجه إلى الجاليات المغاربية لتفادي التفرقة بمناسبة كأس الأمم الإفريقية الأخيرة التي أقيمت مؤخرا بالكوت ديفوار.

أما فيما يتعلق بإمكانية ترحيله من فرنسا بناء على طلب وزير الداخلية، فقد ذكر أنه سيحتفظ بصورة جميلة عن هذا البلد وسيحترم أحكام القضاء ويغادر طوعا، لكنه إذا ما أعيد إلى تونس فسيعتبر ذلك مظلمة في حقه – على حد تعبيره- لأنه لم يدع يوما للكراهية وكان دائم الدعوة للشباب المغاربي إلى تفادي ارتداء الأقمصة التي تحمل أعلام بلدانهم الأصلية واحترام النشيد الفرنسي من منطلق كونه مواطنا فرنسيا يحترم قوانين البلاد، أما الدين فهو في قلبه مع الاحترام الشديد لـ"اللائكية"، وفق تعبيره.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.