تونس

بانتظار رمضان.. أسعار غير مسبوقة للحوم الحمراء في تونس

انفلات أسعار اللحوم الحمراء أثار الرأي العام في تونس وأشعل مواقع التواصل الاجتماعي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ارتفعت أسعار اللحوم الحمراء في تونس بشكل غير مسبوق، قبل أقل من أسبوعين من دخول شهر رمضان الذي يشهد إقبالا على استهلاكها، وتشكلّ جزءا رئيسيا من موائد التونسيين.

وتتراوح أسعار اللحوم الحمراء في تونس بين 40 و50 دينارا (بين 13 و17 دولارا)، وسط توّقعات بارتفاعها خلال الأيام القادمة، ودعوات للسلطات بضرورة التدخل لتوريد كميات من اللحوم لتعديل هذه الأسعار في السوق، مراعاة للقدرة الشرائية للتونسيين.

وعن هذا يقول عدنان محجوبي وهو موظف متقاعد كان يتجول أمام محل لبيع اللحوم بمنطقة المروج جنوب العاصمة تونس للاطلاع على الأسعار، إن اللحوم لم تعد في متناول الجميع وخاصة محدودي الدخل وسيصبح استهلاكها حكرا على الأثرياء، مشيرا في تصريح لـ"العربية.نت" إلى أنها "أثمان تفوق مستوى دخله وقدرته الشرائية".

ثمن اللحوم
ثمن اللحوم

وفي شهر رمضان، يعتقد عدنان أنه سيستغني وعائلته على استهلاك لحوم الأغنام والأبقار باستثناء المناسبات والأعياد الدينية، وسيعتمدون على لحوم الدجاج والبيض أو بعض أنواع السمك رخيصة الثمن، خاصة في ظلّ غلاء بقيّة السلع والمواد الغذائية الأخرى، مشيرا إلى أنّ هذا الأمر يحزنه لأنه لن يستطيع الاحتفال بشهر رمضان بالأطباق التقليدية المعروفة.

من أمام محل لبيع اللحوم
من أمام محل لبيع اللحوم

وبالنسبة لشاكر غضباني، وهو صاحب محل لبيع اللحوم، فإن الأسعار ارتفعت بسبب المشاكل التي تعرضت لها الثروة الحيوانية بالبلاد والصعوبات التي تواجه هذا القطاع، حيث تراجع الإنتاج نتيجة الجفاف وتضاعف ثمن الأعلاف، مشيرا إلى أنّ هذا الوضع أدّى إلى عزوف المزارعين عن الاستثمار في هذا المجال، حيث باع العديد منهم مواشيهم لعدم قدرتهم على تحمل تكاليفها المرتفعة.

وفي تصريح لـ"العربية.نت"، اشتكي غضباني من عدم توفر الخرفان بشكل كاف، وكذلك من تراجع قدرة أصحاب الحرف على شراء اللحوم، موضحا أن بعضهم استغنى عن استهلاكه، بينما أصبح آخرون يشترون كميات أقلّ من العادة.

وأثار انفلات أسعار اللحوم الحمراء الرأي العام في تونس، وأشعل مواقع التواصل الاجتماعي، التي تحولت إلى فضاء اشتكى خلاله الناشطون من غلاء الأثمان، معتبرين أن محدودي الدخل والفقراء لم يعد بإمكانهم العيش في البلاد، مطالبين السلطات بالتدخل والبحث عن حلول لتعديل الأسعار.

وبحسب إحصائيات حكومية، شهد استهلاك التونسيين للحوم الحمراء اضطرابات خلال السنوات الماضية، حيث ناهز 8 كغ سنويا للفرد الواحد وهو أقل من المعدل العالمي، بينما استهلك التونسيون خلال العام الماضي 130 ألف طن، تنتج منه تونس نحو 127 ألف طن. بينما أن استهلاك اللحوم الحمراء في تونس، الذي يناهز 8 كلغ سنويا للفرد الواحد، أقل من المعدل العالمي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.