فيديو لمدرب يعنف طفلاً يثير غضباً في تونس.. والسلطات تحقق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

فتحت السلطات الإدارية المحلية بمحافظة مدنين جنوب تونس، تحقيقاً بعد تداول مقطع فيديو صادم على مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لاعتداء عنيف تعرض له طفل من قبل مدرب كاراتيه مزيّف داخل مدرسة عمومية بجزيرة جربة.

فقد أظهر المقطع المصوّر، نزالاً عنيفاً بين المدرب والطفل خلال حصة رياضية في ساحة المدرسة، صبّ خلاله جام غضبه على الطفل وأصابه بركلات وكدمات عنيفة وشديدة القسوة وحركات خطيرة على مستوى الصدر والرقبة والأرجل.

مادة اعلانية

ليقاطعه صوت الطفل وهو يبكي من شدّة الألم ويحتج على تعنيفه والاعتداء عليه بطريقة مبالغ فيها، وسط دهشة وصدمة الحاضرين.

الجامعة التونسية للكاراتيه تتبرأ

تعليقاً على ذلك، أعلنت الجامعة التونسية للكاراتيه تبرّؤَها من حادثة الاعتداء التي وصفتها بالمؤسفة على طفل من قبل مدرّب، وقالت في بيان للرأي العام، إنّ لا علاقة لها بالشخص الذي تسبّب بالضرر ولا علم لها بالوثائق التي يستظهر بها.

وأكّدت الجامعة فتح تحقيق واتّخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة.

وأثار الفيديو، غضب التونسيين على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتقدوا ما قام به المدربّ من عنف متعمد ومقصود ضد الطفل لإيذائه بطريقة تهدد حياته، مطالبين مندوب الطفولة بالتحرك فورا وإعلام النيابة العمومية لإيقاف هذا المدرب ومعاقبته.

تحقيق

وتفاعلا مع ذلك، أعلنت المندوبية الجهوية للتربية بمحافظة مدنين، بحثا إداريا ضدّ حادثة الاعتداء، وإشعار مندوب حماية الطفولة لتسجيل عنف مسلّط ضد طفل، موضحة أنها لم تمنح ترخيصا لممارسة نشاط لرياضة الكاراتيه داخل المدرسة.

وأضافت أن الحصة الرياضية كانت باجتهاد من مدير المؤسسة التربوية بطلب من الأولياء، من دون الرجوع بالنظر إلى مندوبية التربية التي تعتبر أن هذا النشاط لا يسمح به ويعتبر غير قانوني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.