أزمة المهاجرين

مخاوف من "صفقة توطين".. بدء مفاوضات بين موريتانيا وأوروبا حول اتفاقية للهجرة

خرجت مظاهرات غاضبة ورفعت لافتات "لا لاستقبال المهاجرين ولا لبيع أراضي موريتانيا"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بدأت، اليوم الخميس، في العاصمة الموريتانية نواكشوط، مفاوضات بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي، حول اتفاق تعاون أثار غضب الموريتانيين، في مجال الهجرة غير الشرعية.

وتجري المفاوضات بين وفد أوروبي يتضمن وزير الداخلية الإسباني فيرناندو غراندي مارلاسكا، ومسؤول رفيع بالاتحاد الأوروبي وكاتبة وزارة الداخلية البلجيكية، وعن الجانب الموريتاني وزير الداخلية محمد أحمد ولد محمد الأمين.

من الاحتجاجات المناهضة لاتفاق الهجرة
من الاحتجاجات المناهضة لاتفاق الهجرة

ويثير هذا الاتفاق المرتقب توجس ومخاوف الشارع الموريتاني من أن يكون صفقة لاستقبال وتوطين المهاجرين غير الشرعيين على أراضي البلاد، ومن أن تتحوّل بموجبه موريتانيا إلى شرطي لحدود أوروبا، مقابل حزمة مساعدات مالية، وذلك رغم التطمينات التي أرسلتها السلطات.

وقبل ساعات من بدء المفاوضات، خرجت مظاهرات غاضبة أمام مبنى البرلمان بالعاصمة، ضد الاتفاق المزمع توقيعه بين أوروبا وموريتانيا لمكافحة الهجرة غير الشرعية، تصدّت لها الشرطة، ثم توسعت الاحتجاجات داخل البلاد، حيث خرج متظاهرون في مقاطعة باركيول حاملين لافتات كتب عليها "لا لاستقبال المهاجرين ولا لبيع أراضي موريتانيا".

والشهر الماضي، طالبت أحزاب المعارضة الموريتانية الحكومة بعدم توقيع اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، تؤوي نواكشوط بموجبه مهاجرين غير شرعيين على أراضي البلاد، داعية الشعب إلى الوقوف صفا واحدا لمنع اتخاذ هذه الخطوة.

واعتبرت الأحزاب، أنّ اتفاق الحكومة مع الاتحاد بخصوص المهاجرين "يشكل خطرا على الأمن القومي الوطني"، لكن الحكومة نفت ذلك وقالت إن موريتانيا لن تتحوّل إلى وطن بديل للمهاجرين غير النظاميين.

وأوضحت وزارة الداخلية، في بيان سابق، أنّ الحكومة بدأت مفاوضات أولية مع الاتحاد الأوروبي، "حول مسودة إعلان مشترك يتعلق بالهجرة طبقا لخارطة الطريق تم نقاشها بين الجانبين في بروكسل 11 ديسمبر 2023"، مضيفة أنه "تم الإبقاء على باب التفاوض مفتوحا بين الجانبين، سعيا للتوصل إلى تفاهم مشترك يخدم مصالح الطرفين فيما يخص الهجرة الشرعية ومحاربة الهجرة غير الشرعية، بعيدا عما يروج له البعض بخصوص فرضية توطين المهاجرين غير الشرعيين".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.