بعد إخفاق.. أشبال "الخضر" الجزائري بانتظار عبقرية بيتكوفيتش

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

شرع المدرب الجديد للمنتخب الجزائري لكرة القدم، البوسني فلاديمير بيتكوفيتش، في مهمته مع "الخضر" انطلاقا من المعسكر الذي سيكون في الفترة من 18 إلى 26 مارس الجاري، بالمركز التقني الوطني بسيدي موسى، تحضيرا لدورة الاتحاد الدولي فيفا-2024 التي تحتضنها الجزائر.

ويترقب الجمهور الكروي الجزائري الخرجة الأولى لأشبال المدرب الجديد لـ"الخضر"، فلاديمير بيتكوفيتش، وهم الذين يعودون إلى الميدان بعد أسابيع عن الإخفاق المرّ والخروج من الدور الأول لكأس أمم إفريقيا في ساحل العاج، لكن هذه المرة ستكون الخرجة بمدرب وطاقم فني جديد مكلف بأهداف محددة والتحضير الجيد للاستحقاقات الكروية المستقبلية على غرار كأس إفريقيا 2025 والتأهل لكأس العالم 2026.

مادة اعلانية

المدرب واللاعبون.. وجهاً لوجه

كما ستكون أول مباراة للمدير الفني الجديد لـ"الخضر" عند مواجهة بوليفيا يوم الجمعة 22 مارس الحالي، بملعب نيلسون مانديلا، ببراقي على الساعة (22.00) بالتوقيت الجزائري، في إطار "بطولة فيفا سيريز الجزائر-2024"، وهي بطولة ودية تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

ثم اللقاء مع جنوب إفريقيا بنفس الملعب يوم الثلاثاء 26 مارس ابتداء من الساعة (22.00)، إذ ستكون المبارتان فرصة للجمهور لأخذ نظرة أولية ومعرفة عن قرب للتشكيلية الوطنية الجديدة "نسخة بيتكوفيتش" ومدى نجاعة التغييرات المتخذة على طريقة اللعب.

وسبق أن تحدث التقني البوسني في أول ندوة صحافية أمام رجال الإعلام عقدها قبل أيام، عن أهمية دورة "الفيفا" الودية، حيث أكد أنها ستكون "مناسبة" لرؤية كيفية تفاعل اللاعبين على الميدان.

بدوره، يرى المحلل الرياضي، يوسف عزري، أن "مباراتي بوليفيا وجنوب إفريقيا وهذا المعسكر بشكل عام هو فرصة للتعارف بين اللاعبين والمدرب، وخلاله سيشرح بيتكوفيتش طريقة عمله وخططه للمجموعة، أما من جانب اللاعبين فكل عنصر مطالب بإظهار أفضل ما لديه لكي يضمن مكانه في المرحلة القادمة".

وأضاف المحلل الرياضي عزري لموقع "العربية.نت": "من المهم جدا أن نرى بداية جيدة للمنتخب الجزائري في هاتين المباراتين لكي تكتسب المجموعة الثقة المفقودة، ويبدأ المدرب عمله في هدوء ومن دون أدنى شكوك حول إمكانية نجاحه في مهمته".

مفاجآت بالجملة وتفاعل واسع

إلى ذلك، حملت القائمة الموسعة الأولى التي أعلن عنها المدرب فلاديمير بيتكوفيتش مفاجآت مدوية، ما جعل ناشطين في الوسط الرياضي يتفاعلون بقوة مع ما حملته من وجوه ما بين جديدة ترتدي لأول مرة قميص "محاربي الصحراء" وعائدة لصفوف المنتخب.

كما شهدت القائمة غياب أسماء ثقيلة كانت تحظى بثقة المدرب السابق، جمال بلماضي، على غرار القائد رياض محرز (طلب من المدرب إعفاءه) ويوسف بلايلي وإسلام سليماني وسفيان فغولي والحارس وهاب رايس مبولحي.

فيما حملت قائمة العائدين مفاجأة عودة مهاجم الغرافة القطري، ياسين براهيمي، إضافة إلى ياسين بن زية وبدر الدين بوعناني وجوان حجام وبشير بلومي وسعيد بن رحمة.

وعرفت التشكيلة تواجد عناصر جديدة على غرار محمد أمين مدني، ومنصف بكرار، وحاج موسى، وأحمد قندوسي ورفيق قيطان.

وحول القائمة المستدعاة من طرف المدرب بيتكوفيتش، يعتقد المحلل الرياضي، يوسف عزري في حديثه معنا أنها "تبدو منطقية لأبعد الحدود، والوضع الحالي الذي يمر به المنتخب الجزائري يحتم عليه فعل ما فعله، من خلال استبعاده لبعض الأسماء المتقدمة في السن والتي لم تعد قادرة على العطاء كما كانت سابقا".

وتابع "ومنح الفرصة مبكرا لبعض الشبان الذين من المنتظر أن يكونوا جزءا من خططه في بناء تشكيلة قوية، مع التركيز على نقطة أنه حافظ على عناصر تمتلك الخبرة وأخرى لها قدرات عالية ستكون من الأعمدة الرئيسية في أفكاره".

تجدر الإشارة إلى أن المدرب البوسني فلاديمير بيتكوفيتش وقع عقدا مع الاتحاد الجزائري لكرة القدم لقيادة المنتخب الأول حتى عام 2026 خلفا للمدرب جمال بلماضي الذي انتهت مهمته بعد نكسة الإقصاء من الدور الأول لكأس الأمم الإفريقية في ساحل العاج.

ما هي دورة الاتحاد الدولي فيفا-2024؟

يُذكر أن بطولة "فيفا سيريز الجزائر 2024" ستقام في الفترة من 18 إلى 26 مارس الجاري، في مدينتي الجزائر العاصمة وعنابة، بتنظيم من الاتحاد الجزائري لكرة القدم وتحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وستشهد هذه البطولة الودية مشاركة أربع دول، وهي: الجزائر، جنوب إفريقيا، بوليفيا وأندورا.

وتجمع هذه البطولة مباريات ودية تخوضها منتخبات من اتحادات قارية مختلفة عادة لا تكون الفرصة متاحة أمامها لمواجهة بعضها البعض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.