خاص

"صفحة جديدة".. حملة توعية من آثار المخدرات بالجزائر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

ابتكر مؤثران من المجتمع المدني الجزائري، طريقة جديدة في التحذير من مخاطر آفة المخدرات بين الشباب، من خلال تنظيم ندوات بعد أداء صلاة التراويح في ساحات المساجد، وبرفقتهم "تيكتوكور" شهير ليحكي تجربته في التوقف عن الإدمان.

جلسات في كل من الجزائر العاصمة، والولاية المجاورة لها جنوبا البليدة، نشطها الاستشاري النفساني والتربوي محمد فليسي، والإمام الشيخ الطاهر ضروي، كان موضوعها الأوَّل التوعية حول مخاطر الآفات الاجتماعية تحت شعار "صفحة جديدة".

ولإيصال الرسالة التربوية الدينية، عمل كل من الناشطين على اصطحاب أحد الشباب المعروفين عبر تطبيق "تيك توك"، وهو "زكريا كاتالونيا" (29 سنة)، الذي كانت له تجربة مع المخدرات أدخلته المستشفى وكادت تودي بحياته، قبل أن يُقرر التوقف عن تناولها، ما غَيّرَ من حياته على المستوى الشخصي، وحتى اجتماعيا، موازاة مع قراره تغيير المحتوى الذي يُقدمه، من فيديوهات تُحرض على ممارسات سيئة، إلى أخرى توعوية وتدعو إلى الاستقامة وترك المخدرات.

صفحة جديدة
صفحة جديدة

ومنذ بداية شهر رمضان جاب الثلاثة (الطاهر ضروي، محمد فليسي وزكريا) ساحات عمومية في الجزائر العاصمة والبليدة، حيث استهدفوا الأحياء الشعبية حيث تنتشر المخدرات بين شبابها، على غرار عين البنيان وباش جراح وغيرهما.

وتنقلت "العربية.نت" إلى البلدية الساحلية غرب الجزائر العاصمة عين البنيان، حيث حضرت إحدى الجلسات التي حضرها المئات من سكان المنطقة وحتى من المناطق المجاورة، حيث اكتظت الساحة عن آخرها، خاصّة بالشباب الذي يبدو أنه استصاغ هذه الطريقة في التوعية.

وتحدث إلى "العربية.نت" أحد منظمي المبادرة، وهو إمام مسجد فتح القلوب بوادي الرمان، الطاهر ضروي، والذي قال إنه "في الأيام الماضية تنقلنا بين عديد الأحياء، من أجل محاولة نشر التوعية حول مخاطر المخدرات، وما لاحظناه أنّ هناك إقبالا كبيرا من طرف الناس، وهذا إن دل على شيء فإنما يدلّ على أنَّ الشباب فيه بذرة الخير، وحتى بعد لقاءاتنا معهم بعد نهاية الجلسات، سمعنا ما يُبشر بالخير، حيث إن البعض عدل عنها منذ شهر أو شهرين أو حتى عام، يعني أنَّ الوعي ينتشر" .

وأكد محدثنا على مواصلة هذه الجلسات قائلا: "نحن حريصون على عودة أكبر عدد من الشباب، خاصّة أن السلطات ترخص لمثل هذه الجلسات التوعوية".

الجزائر
الجزائر

جرعة مضاعفة كادت تقتله

كما قصّ زكريا "كاتالونيا" قصته، قائلا: "عندما كنت صغيرا أدمنت أنواعا من المخدرات، ومنها الحشيش والحبوب، وخاصّة نوع من المهدئات مصنعة من طرف شركة "روش" للأدوية، أو التي يطلق عليها محليا "السيدة شجاعة"، وأضاف: "منذ سنة 2015 صرت أتعاطى "بريغابالين"، أو المعروفة بتسمية "الصاروخ"، حتى السنة الماضية 2023 حيث كادت تودي بحياتي بعدما تعاطيت جرعة مضاعفة".

وعن قراره بالتوقف عن الإدمان قال: "آثار الإدمان ظهرت علي كثيرا السنة الماضية، كدت أجن، وساءت حالتي صحيا، فاتخذت قرارا لا رجعة فيه بالتوقف، خاصة بعدما قضيت 15 سنة كاملة في هذه الدوامة".

صفحة جديدة
صفحة جديدة

ولأن زكريا "تيكتوكور" يتابعه مئات الآلاف من الأشخاص، فقط استغل تلك المساحة في نشر الوعي بخطورة المخدرات، إذ قال عن ذلك: "أغلب متابعي عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي يتعاطون المخدرات، ولهذا فإنني عندما أقص ما حدث لي، أتوقع أن يكون له أثر إيجابي على عدد منهم، حيث سيدركون أن التوقف عن الإدمان لا يستلزم سوى قرار وشجاعة في التطبيق".

ومع ذلك تلقت المبادرة انتقادات من طرف البعض، ممن اعتبروا أن شابا يرتدي ثيابا شبابية لا مكان له في المساجد، وهو ما رَدَّ عليه المستشار التربوي والنفساني محمد فليسي قائلا: "لماذا تضيقون على الشباب، لماذا تنتقدون مجرد لباس؟! ونترك المضمون الذي هو توبة عن المخدرات"، قبل أن يضيف مازحا: "هل نريد حضوره لتوعية الشباب أو جئنا به لتطهيره؟".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.