خاص

"بين القصور" نبش في أسرار الحي الشعبي المغربي.. ثنائي "وردة" "وكاطورز" يحظى بإعجاب

مخرج المسلسل هشام الجباري: "استحضار مشاهد الزلزال في المسلسل لم تكن الغاية من تذكير المغاربة بالواقعة وإنما وضع الأصبع على الجرح"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لقي مسلسل "بين القصور" لمخرجه هشام الجباري، بعد عرضه على قناة MBC5، ترحيباً لدى المشاهد المغربي، الذي وجد فيه هويته المغربية الأصيلة داخل الأحياء الشعبية بالمغرب.

وتفاعل الجمهور المغربي مع مسلسل "بين القصور" وذلك بعد تألق الفنانة المغربية فرح الفاسي، والرابور المغربي أناس البسبوسي، في تجسيد أدوارهما بنجاح، وهو ما أضاف لمسة خاصة في المسلسل لقيت إشادة من المتابعين.

الحي الشعبي المغربي

وقال مخرج المسلسل هشام الجباري لـ" العربية.نت"، إن المسلسل قرب الجمهور المغربي من الحي الشعبي الأصيل والعتيق الذي يوجد في أي مدينة بالمغرب سواء كانت الدار البيضاء، أو مراكش أو العيون، مشيرا إلى أن الأحياء الشعبية هي من الأمكنة التي يجد فيها كل مغربي هويته الأصيلة، حيث يتلاحم الناس في الفواجع والمآسي والأفراح والمناسبات.

فرح الفاسي
فرح الفاسي

وأضاف المخرج المغربي أن المسلسل كشف عن الوجه الآخر للمنحرفين داخل الأحياء الشعبية المغربية، بإظهار الجانب الإنساني، وخير مثال هي شخصية "الغانذور" الذي يجمع بين شخصيتين متناقضتين، واحدة فيها الشر والانحراف والأخرى فيها الخير، حيث يساعد الناس في الأفراح والمآسي، لكن مقابل ذلك يستغل أبناءهم في تجارة المخدرات.

وتابع: استحضار مشاهد الزلزال في المسلسل لم تكن الغاية من تذكير المغاربة بالواقعة وإنما وضع الأصبع على الجرح، وتقريب المشاهد من الاختلاف بين الناس في الفواجع و المآسي، التي تظهر معادنهم، بين من يكشف عن شجعه وانعدام ضميره من خلال سرقة البيوت والاعتداء على الناس، وبين من يتضامن وينقذ الناس ويساعدهم على تخطي بما فيهم شخصيات "كاطورز" و "بيزي" و "زوبير".

وفيما يخص تألق الفنانة المغربية فرح الفاسي، والرابور المغربي أناس البسبوسي، ونجاح أدوارهما، قالت الممثلة فرح الفاسي إن المميز في ثنائي "وردة " و"الكاطوز"، هو الخلط بين شخصيتين مختلفتين، لأن أناس البسبوسي جسد دور الرجل المغربي القوي الذي تتمناه كل امرأة.

وذكرت الممثلة المغربية، في تصريح لـ" للعربية.نت"، أن شخصية "الكاطورز" ظهرت في المسلسل بشخصية الرجل الذي يحمي حبيبته ويخشى على سمعتها وتلطيخ شرفها في الحي لأنه يريدها للزواج، ولهذا لم يستغل مشاعرها.

وأضافت الفاسي أن التفاعل الكيميائي الذي كان بين ثنائي "وردة" و"كاطورز"، وصل إلى قلوب المغاربة لأن المشاهد كانت قريبة من الواقع.

ويذكر أن المسلسل المغربي "بين القصور"، حقق أعلى نسب المشاهدة على منصة "شاهد" وقناة MBC5 متفوقا على المسلسل المصري "نعمة الأفاكاتو".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.