كوارث طبيعية

الجزائر تواجه الحرائق مجدّدا.. والسلطات تكافح لاحتوائها

الحرائق اندلعت بشكل سريع الأربعاء بواحات ورقلة والمنيعة وتيميمون والمسيلة مما تسبب في إتلاف عشرات الهكتارات من أشجار النخيل ونفوق الكثير من الحيوانات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت السلطات الجزائرية، إن مصالحها المدنية تكافح لاحتواء حرائق غابات ضخمة اندلعت في 4 ولايات جنوب شرق البلاد، وتسبّبت في خسائر مادية كبيرة، وفي إتلاف المحاصيل الزراعية.

واندلعت الحرائق بشكل سريع منذ مساء الأربعاء في واحات ولايات ورقلة والمنيعة وتيميمون والمسيلة، مما تسبب في إتلاف عشرات الهكتارات من أشجار النخيل ونفوق الكثير من الحيوانات، بينما فتحت الشرطة تحقيقا لمعرفة أسباب اشتعال هذه النيران.

وقالت مصالح الحماية المدنية في بيان الخميس، إن وحداتها تمكنت من السيطرة على عدد من الحرائق، بينما تتواصل الجهود لإخماد النيران ومنع امتدادها إلى الأحياء السكنية، وذلك بدعم ومساندة من المواطنين، حيث وجدت فرق الإطفاء صعوبة في إخمادها بسبب شدة الرياح، وسط مخاوف من اتساعها وصعوبة السيطرة عليها.

من حرائق الجزائر
من حرائق الجزائر

ووثقت مقاطع فيديو، الحرائق وهي تلتهم أشجار النخيل في الغابة وسحبا كثيفة من الدخان، كما أظهرت فرق الإطفاء وهي تسابق الزمن لإخماد النيران ومنع ووصولها إلى الأحياء السكنية المتاخمة للغابات وخروجها إلى الطرقات الرئيسية.

وكل صيف تسجل الجزائر عددا من الحرائق في مناطق متفرّقة من البلاد، حيث التهمت خلال السنوات الماضية مساحات واسعة من الغطاء النباتي للبلاد، خاصة في ولايات تيزي وزو وبجابة وسكيكدة والبويرة، وهي ظاهرة تتفاقم من سنة إلى أخرى بتأثير تغير المناخ الذي يؤدي إلى الجفاف وموجات الحر.

وكانت أسوأ الحرائق التي شهدتها البلاد، تلك التي أودت بحياة 69 شخصا من بينهم جنود، بالإضافة إلى احتراق عشرات المنازل، في منطقة الأوراس صيف 2021.

من حرائق الجزائر
من حرائق الجزائر
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.