مقتل صحافي ورفيقه بانفجار قنبلة شرقي الجزائر

إصابة 2 آخرين جراء القنبلة التي زرعتها مجموعة إرهابية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قتل صحافي ومرافق له وجرح شخصين آخرين في انفجار قنبلة بمنطقة "ششار" بولاية خنشلة شرقي الجزائر.

وقتل الصحافي تومي أمين، 29 سنة، الذي يعمل لدى صحيفة "البلاد" المحلية، حيث كان برفقة شاب آخر عند انفجار قنبلة تقليدية زرعتها مجموعة إرهابية على طريق زراعي في منطقة صحراوية تسلكه في العادة مدرعات الجيش.

وقال مصدر محلي إن الصحافي ورفاقه الثلاثة كانوا في رحلة صيد اعتادوا القيام بها في نهاية الأسبوع، وفي طريق عودتهم إلى ديارهم انفجرت قنبلة لدى مرور السيارة التي كانوا يستقلونها، ما أدى إلى مقتل الصحافي تومي أمين ومرافق له، فيما أصيب شخصين آخرين نقلا إلى مستشفى مدينة "ششار".

وشهدت منطقة "ششار" بولاية خنشلة القريبة من الصحراء في السنوات الأخيرة نشاطاً لافتاً للمجموعات المسلحة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.